Post Image صحة

الحملة الوطنية للكشف المبكر عن ضعف السمع لدى حديثي الولادة


الثلاثاء 2018/07/02

خاص-سنوب

 

تحت عنوان "لتعالجوا طفلكن بلا تأخير، افحصوا سمعه عبكير"، أطلق وزير الصحة غسان حاصباني الحملة الوطنية للكشف المبكر عن ضعف السمع لدى حديثي الولادة، بالتعاون مع شركة Promedz للأجهزة والمعدات الطبية والأدوية وبالشراكة مع Unicef, AUBMC الجمعية اللبنانية للأنف والأذن والحنجرة وجراحة العنق، والجمعية اللبنانية لطب الأطفال ومركز التعلم للصم. تم الإطلاق في مبنى الوزارة ،  بحضور مدير عام برومدز هادي البساط، وجمع من الأطباء المتخصصين، إضافة إلى أهل الصحافة والإعلام.

يولد طفل أو اثنين من كل 1,000 طفل مصاباً بفقد سمع دائم في إحدى أو كلتا الأذنين. تزداد هذه النسبة لتصبح طفلاً من كل 100 طفلٍ من الذين أمضوا أكثر من 48 ساعةً في العناية المشددة. ولا تظهر في عوائل هؤلاء الأطفال مشكلة تاريخ لفقد سمع دائم في معظم الحالات.  ويمكن أن يؤثر فقد السمع الدائم على تطور الرضيع. فملاحظة وجود هذه الحالة مبكراً عند هؤلاء الرضع يحسن من فرصتهم في تطوير لغتهم وأسلوب كلامهم ومهارات التواصل. كما يساعد ذلك الرضيع أيضاً في تكوين علاقته مع عائلته أو الموكلون برعايته بسنٍ مبكرة.

وقد أعلن وزير الصحة غسان حاصباني عن إطلاق الحملة من 30 تموز حتى 31 آب 2018، حيث يتم إجراء فحص السمع لحديثي الولادة مجاناً في عدد من المستشفيات الحكومية، وبتعرفة رمزية في عدد من المستشفيات الخاصة المشاركة في الحملة.

Image gallery

Comments