Post Image صحة

حين يكون الإنسان محور الرعاية الصحية


الثلاثاء 2018/07/10

 

حين يكون الإنسان محور الرعاية الصحية

غالباً ما يشكو المرضى الذين يؤمون المستشفيات من كون نظام الرعاية الصحية لا ينظر الى المريض كإنسان بل كحالة طبية تحمل رقماً ، وهي نظرة لا تراعي حاجات المريض الإنسانية التي تلعب دوراً اساسياً في عملية الشفاء الى جانب الإجراءات الطبية بل تبقى نظرة علمية جافة مجردة من كل ميل إنساني . من هنا أهمية العمل على خلق مؤسسات طبية و استشفائية تضع الإنسان في أولوياتها وتعمل على كل نواحي إنسانيته بغية الوصول الى العلاج الأفضل.

 

من هذا المنطلق عمل مستشفى ومركز بلفو الطبي على اتباع سياسة استشفائية تراعي الاحتياجات الإنسانية الأساسية للمريض بغية تأمين العلاج الأفضل له  تمحورت حول عدد من المفاهيم ابرزها:

-        جودة التفاعل الإنساني مع المريض، إمكانية حصوله على كافة المعلومات المتعلقة بملفه الصحي، إشراك الأسرة وتوفير بيئة مساعدة للشفاء والرعاية.

-        توفير خدمة عالية الجودة ملؤها العطف والمحبة في مركز شفائي  (Healing hospital) آمن وذي تقنيات حديثة

-        اعتماد العلاج المتوازن للجسد، العقل والروح.

-        دعم الموظفين ومنحهم إلى جانب المرضى والعائلات فرصة إيصال صوتهم والتعبير عن رأيهم.

-        شراكة الموظفين بمعظمهم في تطبيق معايير الرعاية المرتكزة حول المريض.

وبنتيجة جهوده المستمرة في هذا الإطار و الطرق التي يتبعها مستشفى ومركز بلفو الطبي لمدّ المجتمع برعاية تصل إلى أرقى المستويات، حاز على  الجائزة الذهبية لاعتماد  Planetree International للمعايير المميزة التي يطبقها والتي ترتكز على الرعاية الصحية للمريض كإنسان من منظمة Planetree العالمية والتي سعت منذ تأسيسها منذ 40 عام إلى جعل الرعاية الصحية تتمحور حول احتياجات المريض أولا.

واللافت أن المستشفى هو واحد من بين 85 مؤسسة رعائية صحية عالمية تحصل على الشهادة الذهبية التي تتمحور حول صحة المريض منذ انطلاق البرنامج عام 2007، والثاني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأول في لبنان الذي يحصد هذه الشهادة. تؤكد الشهادة العالمية التي حصل عليها المستشفى والمتمركزة حول رعاية المريض كإنسان على الإنجازات والإبتكار في الخدمات التي يقدمها كما أكدت رئيسة منظمة Planetree  العالمية السيدة سوزان فرامبتون.

 

وحضر حفل التسليم الذي هو برعاية وزارة الصحة العامة، الأستاذ إيلي زيتوني ممثلاً وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني، وحشد كبير من الفعاليات السياسية والدينية والإجتماعية البارزة إضافة إلى إداريين وأخصائيين من المستشفى وإعلاميين.

 

 

رالي نحو الريادة

وفي بادرة فريدة من نوعها أقام مستشفى ومركز بلفو الطبي رالي بايبر مميزاً داخل المنشأة  شارك فيه عدد من الإعلاميين المهتمين بالمجال الصحي تعرفوا فيه و من خلال عدد من المحطات الى ابرز الخدمات التي يقدمها المركز والساعية الى النظر إلى المريض  بأبعاده الروحية و الفكرية و الجسدية . و اكتشفوا أهمية هذه المقاربة الشاملة التي تعتمد على نشاطات شفائية وروحية متنوعة تتوزع ما بين الحديقة الشفائية الخارجية والعلاج بالروائح و الرسم و التلوين و الموسيقى إضافة الى الصلاة و التأمل و اعتماد نظام مرافقة للمريض من قبل اشخاص يحبهم و يثق بهم و تأمين تغذية سليمة مدروسة ولذيذة له و لكل من يرافقه. كما شارك الإعلاميون في قطاف الخضار العضوية الطازجة من حديقة المستشفى الخاصة التي تؤمن للموظفين نشاطاً بيئياً وترفيهياً مريحاً وللمرضى خضاراً عضوية لتغذية سليمة صحية.

 

 

Image gallery

Comments