Post Image صحة

حساسية الغلوتين حقيقة أم وهم ؟ حساسية الغلوتين أسبابها وطرق علاجها


الخميس 2018/07/05

خاص - سنوب

تعتبر أمراض وإضطرابات الجهاز المعوي واحدة من أكثر الأمراض إنتشارًا في العالم، لا سيما حساسية الغلوتين وهي مجموعة من البروتينات موجودة في عدد من الأطعمة حيث يقوم جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة أنسجة الأمعاء كرد فعل مناعي عند ملامسة "الغلوتين" لجدار الأمعاء ما يسبب حدوث تفاعل إلتهابي مناعي يتطور مع الوقت ليفقد الأمعاء وظيفتها الإمتصاصية. الخطر الأكبر الذي ينتج عن تعطل وظيفة الأمعاء  هو عدم القدرة على  إمتصاص المواد الغذائية من معادن وبروتينيات وفيتامينات وما يتبعه من تأثيرات سلبية على النمو والصحة بشكل عام.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين؟

  • الخبز
  • المعكرونة
  • البرغل
  • السميد

وجميع الأطعمة التي تحتوي على القمح في تركيبتها أو مشتقاته (مثل البسكويت والدونات و الغاتو وغيرها...)

ما هي العوارض الشّائعة لحساسية الغلوتين؟

  • الإسهال أو الإمساك بشكل متكرر
  • إنتفاخ المعدة
  • ألآم في منطقة البطن
  • الشعور بالتعب بشكل مستمر
  • خسارة وزن غير مبررة
  • نقص المعادن وخاصة نقص الحديد
  • آلام المفاصل

 

هذه العوارض من الممكن أن تؤدّي الى مشاكل صحيّة خطيرة في حال غياب الإستشارة الطّبيّة اللازمة لفترة طويلة. كماأن ظهور هذه العوارض بشكل مبكر لدى الاطفال وارد،وفي حال عدم التنبّه لهذه العوارض بالشّكل الصّحيح ،ستؤثّر حتمًاعلى نموّهم الجسدي.

ما هي العلاجات المتوفّرة؟

لا يمكن للإنسان الذي يعاني من "حساسية الغلوتين" إكمال نظامه الغذائي من دون تغييرات جوهريّة ، فلا يوجد حتى يومنا هذا علاج لإنهاء هذه الحالة، بل إن الوقاية هي السبيل لتفادي حدوث أية مضاعفات فعلى سبيل المثال، يمكن:

  • إستبدال القمح والطّحين العادي بالأطعمة الخالية من الغلوتين.
  • قراءة المكوّنات الغذائيّة للأطعمة للتأكّد من خلوّها من الغلوتين قبل شراءها.
  • إدخال تغييرات على قائمة طعامنا وتحقيق التوازن في نوعية الأغذية وتنوعها للحصول على المعادن المطلوبة.

 

المعلومات من شركة "غلوب مد لبنان"

 

 

 

Comments