Post Image STARS

Keira Nightley تفاصيل الجمال البريطاني


الثلاثاء 2018/02/06

 

زيزي اسطفان - سنوب

 

بسرعة البرق صعدت الممثلة البريطانية كييرا نايتلي سلم الشهرة واحتلت المراتب الأولى سواء في ترشحها لأبرز الجوائز عن أدوارها التمثيلية أو بانضمامها الى لائحة أكثر النساء إثارة على الأرض وحتى ضمن لائحة فوربس لأغنى النساء في العالم. ولم يكن مستغرباً أن تتحول الى وجه من وجوه شانيل وأن تحتل صورتها أغلفة أبرز المجلات. قد لا تتمتع كييرا نايتلي بالمقاييس الكلاسيكية المتعارف عليها للجمال لكنها بلا شك تتميز بسحر غريب وملامح خاصة لا تشبه سواها.

 

 

مقاربة بريطانية للجمال

 

تعترف كيرا أن البريطانيات أقل اهتماماً بمظهرهن من الأميريكيات ونادراً ما يقمن بتصفيف شعرهن أو تلوين أظافرهن لذا حين تقوم بهذه الأمور في بلدها وتخصص وقتاً وجهداً للعناية بمظهرها تجد الأمرغريباً وفيه الكثير من الادعاء. حتى  في مراهقتها لم تكن تهتم ببشرتها مطلقاً، الى أن أصيبت بحب الشباب فاضطرت للقيام بكل ما يلزم للتخلص منه وجربت ملايين المستحضرات حسب قولها لكن شيئاً لم ينفع معه و بقيت بشرتها ردئية حتى عمر 25 الى أن اكتشفت أن الأمر له علاقة بالهورمونات والنظام الغذائي. أما بالنسبة لأناقتها فهي بريطانية الطابع بكل ما للكلمة من معنى لا سيما في حياتها اليومية.

مخاطر جمالية مدروسة

 

اضطرارها لتغيير لون شعرها باستمرار وفق متطلبات الأدوار المختلفة جعل شعرها يتساقط بشدة مسبباً لها أزمة نفسية . ولكنها وجدت الحل باستعمال الشعر المستعار الذي باتت تعتمده في كل أفلامها لإراحة شعرها الطبيعي والحفاظ عليه. وبعد اعترافها بهذا الأمر تلقت من المعجبين آلاف المستحضرات والعلب التي تساعد على منع تساقط الشعر أو تعالج الصلع ما سبب لها إرباكاً وخجلاً.

 

 

مستحضرات لا غنى عنها

 

مع تقدمها في السن رغم أنها لم تتخط الـ 33 تقول كييرا أن بشرتها باتت أكثر جفافاً لذا صار لزاماً عليها أن تستعمل المستحضرات المرطبة بانتظام. وقد اكتشفت في أستراليا كريماً مرطباً غنياً مخصصاً للبشرة الجافة ولم يعد بإمكانها الاستغناء عنه. كذلك تستعمل اللوسيون المرطب بشكل يومي الى جانب الكريم الاسترالي. أما مستحضر الماكياج المفضل لديها فهو قلم العينين الأسود من شانيل. فهو يساعدها على تحديد عينيها وإعطائهما لمسة الماكياج الضرورية دون الحاجة الى الكثير من اللمسات الأخرى. وهي بهذا القلم تستعيد شيئاً من مراهقتها حين كانت تلجأ الى العينين الدخانيتين السوداوين. كما أنها بعد أن باتت أمّاً لم يعد لديها الكثير من الوقت لتصفف شعرها المتماوج لذا تكثر من المستحضرات التي تساعد في تمليس الشعر وتسريحه والتحكم به بسهولة دون أن تؤذيه وتعطيه رائحة ذكية في الوقت نفسه.

 

إشراقة الربيع

 

بعد أن باتت كييرا نايتلي وجها إعلانياً لشانيل باتت تهتم أكثر بالماكياج لكنها غالباً ما توكل أمره الى فناني الماكياج في الدار الذين يرسمون لها الخطوط المناسبة لكل إطلالة. ولكنها شخصياً تفضل الإطلالة الربيعية التي تعتمد على الألوان الهادئة وتتمحور حول البلاش الطبيعي الزهري والعينين المظللتين بالألوان الترابية والشفاه المكسوة بالملمع العسلي. لكنها تعترف بالمقابل أنها تحب جداً الشفاه الحمراء وتعتبرها نقطة ضعفها وهي تستعمل أصابعها لمسح الحمرة على شفاهها.

 

الإصغاء الى متطلبات الجسم

 

منذ ظهورها على الشاشة تميزت كييرا بجسم رشيق وساعدين نحيفين وعضلات بطن مشدودة. وعن سر ذلك تقول أنها تأكل فقط حين تشعر بالجوع وتتناول عدة وجبات صغيرة في اليوم بدل وجبة كبيرة واحدة. وهي تصغي الى متطلبات شهيتها فإن اشتهت تناول اللحم فمعنى ذلك أن جسمها بحاجة الى الحديد لذلك لا تحرم نفسها مما تشتهيه لكنها تأكل منه باعتدال. أما طبقها المفضل فهو حساء البندورة.

 

الرياضة المتكاملة

 

رغم رشاقتها لا تحب كييرا ممارسة التمارين الرياضة لذلك هي مضطرة لخدمات المدرب الشخصي ليحثها على القيام بتمارينها التي تخصص لها ساعة ونصف ثلاث مرات أسبوعياً. وتعتمد رفع الأثقال وتمارين المعدة لتقوية الجسم بأكمله، كما تعتمد السباحة لحرق الدهون وتمارين المط لمدة 15 دقيقة في آخر التمارين لزيادة ليونة الجسم. أما شعارها في الحياة بالنسبة للرياضة فهو قم بما تتذكره فقط ولا تقلق بخصوص الباقي.

 

 

 

Image gallery

Comments