Post Image نفس

كيف تخففين توتر زوجك


الأربعاء 2018/01/05

بيدك أنت أن تعيدي الهدوء و الراحة الى زوجك و تمحي عنه كل التوتر و التعصيب الذي يحمله معه الى البيت و يعكر مزاجه ومزاجك.

حركاتك الهادئة

إذا لاحظت أن زوجك  غاضب أو متوتر أطلبي منه بهدوء أن يجلس لتتفاهما لأن الدراسات أثبتت أن الانتقال من وضعية الوقوف الى وضعية الجلوس يبطئ الدورة الدموية ويخفف الضغط ويهدأ ضربات القلب بسبب القرب من الجاذبية الأرضية ما يساعد على التخفيف من التوتر. عندها يمكنك استبدال الكلام بحركات هادئة كأن تأخذي يديه بين يديك أو تضعي يدك على ركبته أو تضعي رأسه بين يديك لتشعريه باهتمامك وتشجيعك مع مرافقة ذلك بنظرات رقيقة في العينين تدفعه الى الهدوء ومباشرة الكلام. بهذه الطريقة يشعر الزوج معك بالأمان ولا يعود مضطراً لتفريغ غضبه بالصراخ أو الابتعاد عن البيت. تصبحين أنت ملجأه الذي لا غنى له عنه.

 

في نومه كوني ملاكه الحارس

 

حين يكون الشخص نائماً وحدها حاسة البصر تكون غائبة أما الحواس الأخرى مثل السمع واللمس والشم فتكون مستعدة للتلقي. لذا حين يكون زوجك نائماً قربي فمك من أذنه ونادي باسمه بصوت رقيق واسمعيه كلمات حب دافئة أو قولي له ما يعتمل في قلبك من مشاعر تجاهه أو هدهديه بأغنية يحبها ليكون صوتك قريباً منه يدخل الى عقله الباطني.

قفي بجانب سريره للحظات ومسدي رأسه ووجهه ولامسيه برفق ونعومة وداعبي يديه ليشعر بوجودك فيرتاح في نومه أو يصحو ليقربك أكثر منه وفي الحالتين يكون بحاجة إليك حتى في نومه

Image gallery

Comments