Post Image STARS

رغم التحذيرات الأمنية "قضية رقم 23" يحقق رقماً تاريخياً


الثلاثاء 2017/09/19

هدى الأسير - سنوب
حقق فيلم المخرج اللبناني زياد دويري "قضية رقم 23" (The Insult) رقماُ تاريخياً على شبابيك التذاكر اللبنانية إذ حضره نحو 21 ألف مشاهد في الأيام الأربعة الأولى لانطلاق عروضه في الصالات السينمائية، رغم ضعف الإقبال على المجمعات التجارية بفعل التحذيرات الأمنية التي أطلقها عدد من السفارات، وتصدّر الفيلم تالياً ترتيب الأفلام المعروضة في لبنان هذا الأسبوع من حيث نسب المشاهدة.
وافادت إحصاءات الصالات السينمائية بأن عدد مشاهدي "قضية رقم 23" بلغ 20600 منذ الخميس 14 أيلول، إضافة إلى نحو 1200 حضروه في عرضه الافتتاحي في 12 أيلول. حيث حضر العرض وزير الشؤون الاجنماعية بيار أبو عاصي، والنائب نديم الجميل وشقيقته يمنى، والنائب رياض رحال، والسفير الفرنسي برونو فوشيه، والنائب السابق منصور غانم البون ورئيس حركة الاستقلال ميشال معوّض، وعدد كبير من الوجوه الإجتماعية والسينمائية، إضافة إلى المخرج دويري وشريكته في كتابة السيناريو جويل توما، وعدد من الممثلين المشاركين في الفيلم، منهم عادل كرم وريتا حايك وكميل سلامة وكريستين الشويري وديامان أبو عبود وكامل الباشا ورفعت طربيه وطوني مهنا.
فألقى المدير العام لشركة "إيزيكيال" للإنتاج فريديرك دومون كلمة مقتضبة في كل من الصالات الأربع، فيما شكر دويري جهود الممثلين وأشاد بموهبتهم واحترافيتهم، واصفاً تجربة العمل معهم بأنها "ممتازة". وقال: "ثمة من يقول إن ما حصل من ضجة رافقت مجيئي إلى لبنان يشكل دعاية للفيلم، غير إن هذا غير صحيح، فأنا لا أرعب في مثل هذه الدعاية السلبية". وختم: "أفضل دعاية للفيلم هي هؤلاء الممثلون الذين يحبهم الجمهور".

ولاحظت شركة "إيطاليا فيلم" التي تتولى توزيع "قضية رقم 23" في لبنان أن "الفيلم حقق هذا الرقم الكبير، وصالات السينما التي تعرضه امتلأت، مع أن الإقبال كان خفيفاً على المجمعات التجارية في بيروت وضواحيها خلال عطلة الأسبوع بسبب المخاوف الأمنية".
وتوقعت "إيطاليا فيلم" أن "يواصل الفيلم تحقيق نسب مشاهدة مرتفعة إذ أن تفاعل الجمهور معه كان ممتازاً، وردود الفعل إيجابية جداً، مما سيدفع المزيد من الناس إلى حضوره عندما تصلهم الأصداء عنه بالتواتر".
وأظهرت الإحصاءات أن فيلم دويري حقق المرتبة الأولى أيضاً في صالات المحافظات على امتداد لبنان، ومنها صالات طرابلس وأنفه وصيدا وزحلة وسواها.

Image gallery

Comments