Post Image

كاريس بودروم سحر البساطة والأناقة الريفية


الثلاثاء 2017/09/12

 

سنوب - دبي

بتصاميمه الداخلية الفريدة، وإطلالاته الخلابة على مشاهد الطبيعة الساحرة، والمياه الفيروزية، بات منتجع «كاريس بودروم» التركي يُشكل الخيار الأبرز للضيوف والسياح الأثرياء، الراغبين بالاستمتاع بمشاعر البساطة الراقية التي تشكل سر الأناقة والجمال.

ويشكل «منتجع وسبا كاريس بودروم»، التابع لمجموعة لكشري كوليكشن الفندقية، الملاذ العصري المفضل للضيوف الأثرياء الراغبين بالابتعاد عن حياة الفخامة والبذخ، والاستمتاع عوضاً عن ذلك بسحر الطبيعة، وبساطة الأناقة الريفية. وأوضح مدير عام المنتجع، ماكيس أنتوناتوس، ذلك بقوله: "يحظى المنتجع بمكانة مميزة لدى نخبة الضيوف من الأثرياء ورجال الأعمال الذين يشكلون القسم الأكبر من ضيوفنا، حيث يتطلع هؤلاء إلى الاستمتاع بأجواء عصرية مميزة يغلب عليها طابع البساطة، حيث يشكل المنتجع وصفة للباحثين عن مشاعر من الهدوء والسكينة والاطمئنان".

وأضاف أنتوناتوس قائلاً: "على الرغم من وجود عدد من الفنادق المرموقة التي بنت شهرتها على مفاهيم الفخامة فقط، إلا أن كاريس بودروم حرص على توفير كافة مقومات الحياة العصرية الراقية دون الإفراط في مظاهر التكلف والتصنع، ليجسد بذلك مفهوم البساطة الراقية والأنيقة التي باتت تشكل السمة المميزة الأبرز له".

ويشتهر «كاريس بودروم» بتصاميمه المميزة، وأعماله الفنية التجريدية. فقد صممت المفروشات خصيصاً لتبعث مشاعر من الاسترخاء والراحة، حيث تغلب الألوان الترابية على مشهد الديكورات، وزينت بعناصر وألوان قوية مثل المساند البرتقالية، بحيث تتناغم بشكل ملحوظ مع جمالية الطبيعة المحيطة. كما تنشر الإنارة الخافتة ألوان من العنبر المتوهج على المساحات العامة لتضفي المزيد من الحيوية والدفء على الألوان الخفيفة كالرمادي والأزرق والبيج.

وتوفر الأجواء المميزة للإضاءة الطبيعية مساحات باعثة على الاسترخاء والسكينة، في حين تمنح الأرضيات الخشبية، والنوافذ المنسدلة، ومزهريات الأوركيد، الغرف طابع فريد من الأناقة الريفية البسيطة، كما توفر التشطيبات المعدنية، والأغطية البيضاء لمسات من الأناقة العصرية.

وتابع أنتوناتوس قائلاً: "سيشعر الضيوف منذ لحظة وصولهم كأنهم في عالم جديد بعيد عن مشاكل وأعباء الحياة اليومية، في تجربة استجمامية لا توصف إلا إذا اختبرها الضيوف بأنفسهم".

ملاذ محلي فريد
افتتح «كاريس بودروم» أبوابه في العام 2015، بعد أربعة سنوات ونصف من بدء العمل على تشييد وبناء هذه المنشأة الفندقية المميزة، التي تمتد على مساحة 25,000 متر مربع. وتقف الرؤية الإبداعية المميزة للمهندس المعماري التركي المرموق أونور أوزيل وراء هذ االموقع الفاخر. ولد المهندس أونور أوزيل في مدينة أضنة الجنوبية الشرقية، ودرس الهندسة المعمارية والتصميم البيئي في جامعة بيلكنت في أنقرة قبل انضمامه لمجموعة ميتكس للتصميم، وهي شركة التصميم الرئيسية التي اضطلعت بمشروع تصميم المنتجع.

واضطلع أوزيل بمسؤولية وضع التصاميم الهندسية للواجهة الرئيسية للمنتجع، كما عمل بشكل وثيق مع المالك الشريك للمنتجع فولكان بويوخانلي لابتكار الأثاث والتجهيزات التي تزين جوانب حوض السباحة حالياً؛ حيث تتسع الأسرة الخارجية المسطحة لشخصين، ويمكن ثنيها من كلا الطرفين بحيث يمكن أن يجلس الزوجين أو الصديقين قبالة بعضهما البعض. وتستند هذه الأسرة على قواعد منحنية من الخيزران وتمتاز بمساند خشبية عريضة لوضع المشروبات والكتب.

أثاث بديع
تم توفير معظم التجهيزات والمفروشات من بوكس ليفينج، العلامة التجارية المميزة التي تشتهر بتوفير أرقى المستلزمات والمفروشات للمنتجعات والفنادق المنتشرة من بالي إلى بلجرافيا، إذ تجمع منتجاتها حرفية وإبداع منطقة جنوب شرق آسيا مع اللمسات العصرية الغربية بداية من أرائك الاستلقاء الطويلة ومساند القدمين والأسرة الرومانسية الكبيرة ذات الأربع أعمدة.

وتشكل علامة بوكس ليفينج المميزة من بنات أفكار الزوجين الاندونيسية مايا باسيرويل والهولندي مارسيل اوبستال. وبدأ عشق الزوجان - اللذين تدربا كمهندسين معماريين في ولاية تكساس الأمريكية – مع التحف والتصاميم المستخدمة خلال فترة عيشهم في ميامي التي امتازت بتصاميم أرت ديكو المميزة، حيث زينا منزلهم الأول بالكثير من القطع والتصاميم المميزة والمصنوعة يدوياً. ومن ثم قاما بتجسيد هذا الشغف من خلال التخصص في مجال التصاميم الداخلية المنزلية حيث اكتسبا بعدها شهرة دولية كبيرة.

-انتهى-
وفي حال لديكم أي استفسار، يرجى التواصل معنا.

وشكراً
لينا

Image gallery

Comments