Post Image MOMS

اجراءات الأمان لأطفالكم في الحدائق


السبت 2017/07/22

سنوب - بيروت

 

الحديقة هي جنّة الأطفال، بطبيعة الحال، يمرحون فيها بحرية، ويطلقون العنان لشيطنتهم المكبوتة على مدار السنة الدراسية... لكن هل فكرت بسلامتهم في أفيائها؟ «سنوب» تلفت نظرك وصغارك إلى مجموعة مسائل هامة في هذا الخصوص، من أجل عطلة صيفية سعيدة وهانئة لجميع أفراد الأسرة.

 

1ـ ممنوع قطاف الخضار والفاكهة إلا تحت إشراف الأهل، لأنها تُرش اليوم بأصناف كثيرة من الكيميائيات الضارة، ما يوجب غسلها جيداً قبل استهلاكها. أما العنبية البرية، والأصناف الفطرية المختلفة، التي يرغب الصغير في قطفها، فقد تكون سامة، خطيرة، وغير صالحة للأكل.

2ـ المرح بسلامة على المنزلق... فالتدافع غير مسموح، ويجب تعويد صغارنا على انتظار دورهم بصبر، والإصرار عليهم منعاً للحوادث المؤذية.

3ـ الجلوس بإحكام على الأرجوحة، والإمساك بحبالها جيداً، مع ضرورة تنبيه الطفل الى عدم الوقوف أو المرور من خلفها.

4ـ حثه للنزول بهدوء على السلالم، فكثر يتبارون في القفز من فوق درجاتها الأخيرة.. وهذه الملاحظة تنطبق على الصبيان أكثر من الفتيات. 

5ـ عدم ركض الطفل مسرعاً إلى الطريق لجلب الطابة أو لعبة أخرى، وإلزامه بطلب إذن للخروج حفظاً لسلامته.

6ـ منعه من العبث بالشواية في الحديقة، أو اللهو بعدّتها التي تكون حارقة كالقداحة، الكبريت، أسياخ اللحمة، الفحم... وإبعاده عنها بحدود مترين أو ثلاثة لمزيد من الأمان كي لا يتعثر ويسقط فوقها.

 

7ـ مراقبته باستمرار عندما يسبح في البركة، وإن كانت بلاستيكية صغيرة، وخصوصاً الأولاد، إذ قد يغرقون في بعض السنتيمترات من الماء. والانتباه له عندما يمر قربها، محاولاً التقاط لعبة من داخلها، درءاً للحوادث التي تقع في غفلة عنا.

8ـ توضيب عدّة الحديقة بأكملها، وكذلك السلالم، في غرفة أو مساحة آمنة وإغلاق بابها بالمفتاح.

 

Comments