Post Image BEAUTY

من إيفا زغيب ... سر نجاح التاتو


الثلاثاء 2017/06/23

سنوب - بيروت

منذ دخوله عالم التجميل، صار التاتو جزءاً لا يتجزأ من جمال المرأة وأحد الإجراءات التجميلية الأكثر شيوعاً خاصة في لبنان والعالم العربي. لكن هذا الإجراء على أهميته يمكن أن يتحوّل، كما بتنا نلاحظ في الكثير من الحالات من حولنا، إلى أداة تشويه تلحق الأذى بملامح الوجه وتجعلها مصطنعة ومبالغ فيها بدل أن تحسنها وتموه عيوبها. من هنا أهمية الالتزام بالتقنيات الصحيحة للتاتو واتباع النصائح التي تتيح الحصول على أفضل رسم له. مع Eva Zoughaib استشارية التجميل والاختصاصية في التاتو التي أخذت على عاتقها إيصال مفهوم صحيح عنه للناس، نقدم لك كل ما يجب أن تعرفيه عن التاتو لتتأكدي من الحصول على أفضل ما تعد به هذه التقنية التجميلية.

 

التاتو ليس موضة عابرة بل هو إجراء تجميلي طويل الأمد، لذا لا بد من الاعتناء به منذ البداية حتى تأتي نتيجته مطابقة للتوقعات وليساهم في تصحيح بعض ملامح الوجه ومنحه طلة طبيعية 100%. التاتو ليس ماكياجاً سيئاً يمكن غسله والتخلص منه إن لم يعجبنا بل علينا التعايش مع أخطائه أو الخضوع لعملية تصحيح قد لا تأتي دائماً بالنتائج المرجوة أو عملية إزالة صعبة ومؤلمة وغير مضمونة النتائج. منذ اتخاذ القرار بإجراء تاتو لا بد من التوجه الى اختصاصي متمرس ، صاحب خبرة وسمعة جيدة لضمان الحصول على تاتو آمن وصحيح ، وتجنب السعي وراء الرخص في الأسعار الذي غالباً ما يأتي على حساب نوعية المواد المستعملة وصحة التاتو.

[ ما هي المخاطر التي يمكن أن ترافق التاتو وكيف نتجنبها؟

ـ التاتو يعتمد على مادة ملونة تدخل الجسم، لذا ينبغي أولاً التأكد من كونها آمنة وحاصلة على موافقة الجهات الصحية المسؤولة مثل الـ FDA، لأن استعمال مواد غير معروفة المصدر والتكوين يمكن أن يتسبب بمشاكل صحية وجلدية عديدة. من هنا ضرورة رؤية السيدة للعبوة  التي تضم المادة بغية التأكد منها.

ـ الالتزام بمعايير النظافة والتعقيم أمر في غاية الأهمية وقد يسبب التغاضي عنه مشاكل جمة. ونعني بالنظافة نظافة الإبرة المستعملة والعبوة والمادة وطاولة العمل واليدين ومساحة الجلد التي يجب العمل عليها مع تعقيم ما يجب تعقيمه. وهنا ألفت النظر الى أهمية عدم استعمال الإبرة نفسها للرتوش فيما بعد بل رميها واستخدام واحدة جديدة كل مرة. 

ـ استخدام اللون الأسود للتاتو لا يصلح للوجه ويأتي بنتائج عكسية وقد يتحول مع الوقت الى كحلي، أزرق، أحمر أو برتقالي. ويفضل الاستعاضة عنه باللون البني  الداكن أو الفاتح حسب لون الشعر الأصلي. 

برأيك ما هي التقنية الأسلم للتاتو؟

ـ إنها تقنية الحقن السطحية جداً التي لا تصل إلا الى الطبقة السطحية للجلد ولا تبلغ الطبقة العميقة منه وتستخدم مادة مدروسة، بحيث يمكن للجلد أن يلفظها مع الوقت بفضل تجدد خلاياه. وهنا لا بد من القول أنه حين لا تستطيع المادة الملونة الخروج يتورم الجلد وتحدث فيه التهابات ولوبعد سنتين أو ثلاث وذلك لأنها تتحول الى شيء آخر في الجلد يمكن أن يسبب ضرراً وتشوهاً. 

[ من هنا نستنج أن للتاتو عمر معين فهل يختلف بين سيدة وأخرى؟

ـ عمر التاتو يتوقف على نوعية البشرة، فكل فئة منها تستوعب المادة بطريقة مختلفة. البشرة الدهنية المزيتة هي الأكثر دفاعاً، أي أن التاتو لا يدوم فيها طويلاً، وذلك لأنها تلفظ الحبر كما تلفظ الزيت. أما الجافة فيدوم فيها لفترة أطول. البشرة المتجعدة جداً يصعب وشمها لأن الخط المرسوم عليها يبدو متعرجاً وغير دقيق لذا من الأفضل إجراء حقن بوتوكس تشد منطقة العين قليلاً قبل إجراء وشم للحاجبين أو آيلانر. 

[ ما هي القواعد الرئيسية للحصول على رسمة حاجبين ناجحة ؟

ـ القاعدة الأولى هي الابتعاد عن التصنع والمبالغة واتباع الموضة بشكل عشوائي والذهاب قدر الإمكان نحو المظهر الطبيعي. التاتو لا يجب أن يظهر بوضوح بل عليه أن يندمج مع ملامح الوجه. ثمة مقاسات معينة لكل وجه ينبغي الأخذ بها ومراعاتها للوصول الى رسمة جيدة تساهم في تصحيح الملامح وتقريبها من المقاييس المثالية  بشكل طبيعي. الاختصاصية في التاتو لا تتعلم فقط تقنية الوشم بل عليها أن تتعلم كذلك التعرف على نوعية البشرة ومقاسات الوجه، أي أن تكون  Visagiste وصاحبة خبرة في الإستتيك لتعرف كيف تصحح الوجه وتمنحه مقاييس مثالية وعمراً أصغر. 

بواسطة التاتو يمكن تصغير اللوك عشر سنوات وذلك عبر رفع طرف العين مثلاً عند وشم الحاجب، كما يمكن تغيير ملامح الوجه وتصحيح المظهر المتفاجئ أو الحزين أو الغاضب الذي يمكن للحاجب أن يوحي به. فالحاجب هو الأساس الذي يحدد ملامح الوجه ويعطيها الانطباع الملائم ومتى كان شكله خاطئاً يبدو الوجه كله غير متناسق. لذا يجب ألا يتبع الموضة بل أن يراعي مقاييس الوجه، فالعريض السائد اليوم لا يمكن أن يتماشى مع وجه بجبين رفيع، إذ يجب دائماً مراعاة المسافة بين الحاجب ومنشأ الشعر، وبينه وبين العين والمساحة بين الحاجبين التي يجب أن تكون بحجم عين. وحالياً الموضة هي لتعبئة الحاجب ورسم شعراته بشكل طبيعي. 

ما هو جديد تاتو الفم والعين؟

ـ بالنسبة للفم انتهت موضة تحديد الخط الخارجي للشفاه واستبدلت بتعبئة الشفاه بأكملها بلون طبيعي. كذلك انتهت موضة الألوان الداكنة لتحل محلها الألوان الطبيعية المائلة الى الزهري التي تعطي انطباعاً بالصحة والشباب. 

أما في ما يخص الآيلاينر فلم يعد خطه يمد نحو الخارج حتى لا يهبط مع الوقت وصار يرسم فقط عند نشوء الرموش ليمنحها كثافة ويبدو طبيعياً 100%. 

ما الفرق بين التاتو التجميلي والفني؟

ـ هما تقنيتان مختلفتان كلياً سواء من حيث المواد والألوان والتعبئة والعمق. فالأول يستخدم لتصحيح ملامح الوجه فيما الثاني يستخدم لوشم رسوم مختلفة على الجسم. ويستحسن ألا يقوم اختصاصي الوشم بالتنقل بين التقنيتين وعدم اللجوء الى تقني الوشم على الجسم لإجراء تاتو للحاجبين أو الفم. 

 

Image gallery

Comments