Post Image تحقيق

نجاح سلام تفاجئ الساهرين بصوتها في متروفون


السبت 2017/04/15

زهرة مرعي - سنوب

 

فاجأت المطربة الحاجة نجاح سلام الساهرين للتمتع باستعادة مسيرتها وأغنياتها في اطار برنامج "متروفون" الذي يعده المدير الفني لمترو المدينة هشام جابر بقدرتها على الغناء وكأنها بدأت للتو. وقفت أمام المسرح وغنت مع المطرب عبد الكريم الشعّار، وسمعت الآهات والليالي من الحضور المفتون بها. بدورها حيّت صاحبة ال86 عاماً المغنية الشابة شانتال بيطار التي قدمت مجموعة من أغنياتها ذات الطابع الإذاعي والطربي الصعب ولقيت استحساناً كبيراً وتشجيعاً عبر التصفيق والآهات. كما لم تبخل عليها نجاح سلام بالتقدير وترداد برافو ويا عين، وتعبير شاطر وحلوة. شانتال بيطار قادت مع الفرقة الموسيقية الجميلة حفلاً مميزاً وتناغماً بديعاً في العزف والغناء.

 هشام جابر الجالس خلف الميكرفون الإذاعي كان مفتوناً بهذا الانسجام وهذا التألق الذي كانت عليه شانتال بيطار، وكذلك بحضور نجاح سلام مع عائلتها، أخوة وأخوات، ابنتها ريم وعائلتها وعدد من الأحفاد. وهو ذكّر أكثر من مرة بأن سلام ابنة دارة بيروتية عريقة جدها كان أمين دار الفتوى وكان يستقبل في صالونه اهل علم وعقل وشعر. وحنّ جابر إلى ذلك الزمن الذي كان فيه الناس منفتحين ومتسامحين.

  بغير عادة حفلات مترو المدينة في اطار متروفون عقد حفل موازي مع ختام اغنيات مقررة لشانتال بيطار. بداية طالبها عبد الكريم الشعّار ان تقول المقطع الأخير من "حول يا غنّام"  مردداً أنها اغفلته. وفي الحقيقة أنها كانت قد ادته لكنها كررتها لأن الشعار رغبه من جديد، فكان أن ابدعت في الأداء المتكرر وفاضت رقة وإحساساً. بعد انسحاب بيطار لتجلس وراء ميكرفون هشام جابر بدأ الغناء بين الشعار وسلام التي احيطت بابنتها ريم وحفيدها.

  هو حفل مشهود له استمر لما بعد منتصف الليل تألقت فيه سلام التي سألت الفرقة الموسيقية في البداية "صلحولي المقام" لكنها لم تكن بحاجة للتدخل. روت اخباراً لها في مصر. وشكرها هشام جابر "لأنك جيتي"، وقال "شكراً أصلاً لأنك موجودة بحياتنا"، و"بوسات" طيرها لها افتراضياً.  

Image gallery

Comments