Post Image BEAUTY

تقنيات لتعبقي بشذا عطور الربيع


الجمعة 2017/03/24

زيزي اسطفان - سنوب

مع إطلالة الشمس من جديد ولو بومضات سريعة وبدايات الطقس الدافئ، يصبح البحث عن عطر منعش يوقظ الحواس ضرورة لا بد منها. عطر ينساب من حولنا كنسمة رقيقة تمحو كآبة الأيام الباردة محمّلة بنفحات حيوية ملأى بالحماسة والمرح، كأنها موسيقى راقصة تدعونا الى الاستمتاع بعودة الأيام الحلوة. فماذا تخبئ لنا عطور الربيع لهذه السنة وكيف نستمتع الى أقصى حدّ بهذه النفحات الحيوية الراقصة؟

 نفحات الربيع العطرة

نفحات منعشة بشذا الليمون والبرتقال والحمضيات، لمسات زهرية نضرة للسوسن والياسمين والورد والفل، نغمات ساحرة رومنسية للوانيلا والپاتشولي والإيلانغ ـ إيلانغ وشذا المسك الأبيض والجلد والعنبر، هذه هي تناغمات الربيع وعطوره النضرة التي تترك خلفها أريجاً دافئاً ينشد لحناً من الرقة والرومنسية. كثيرة هي العطور التي تُطلق في بدايات موسم الربيع، وإذا كان الكتاب يُقرأ من عنوانه فالعطر يُكتشف من قارورته. قوارير ربيعية بألوان زاهية وتصاميم مبتكرة يكفي النظر إليها لتمدّنا بدفق من الحيوية، يتضاعف مفعولها متى فاح العطر الكامن داخلها. تركيبات مترفة تفوح رقة وعذوبة أو تنساب جرأة وحماسة، فتوقظ الحواس وترسم لمحة مسبقة عن الصيف.

 طقوس العطر الربيعي

لعطر الربيع طقوس تختلف بعض الشيء عن غيره من العطور لا سيما الشتوية منها. فهو عطر الحياة والحركة والحماسة، ولا بد من جعله نابضاً تفوح نغماته مع كل حركة. لذا بدل استخدامه على الأماكن التي ينبض فيها الدم كما هي العادة مع العطور الشتوية الشرقية، يستحسن وضعه على الأماكن الآتية:

ـ المفاصل المتحركة: مثل الرسغين، المرفقين، الركبتين، العنق وغيرها، بحيث يفوح الشذا مع كل حركة. هذا بالإضافة طبعاً الى الأماكن التقليدية في الطيات الدافئة التي تجعل النفحات العطرية تفوح بقوة أكبر لأن العطر يعشق الدفء الذي يُبرز نغماته بشكل أكثف.

ـ الشعر: مكان مثالي لرش العطر الربيعي، بحيث يُرش عند جذوره إذا كان قصيراً أو عند أطرافه إذا كان طويلاً، وبهذا يفوح أريجه مع كل حركة من حركات الرأس ويكتسب الشعر رائحة نضرة تبدو وكأنها دعوة للاقتراب منه. يمكنك استخدام العطر العادي أو الخاص بالشعر الذي تتلاءم تركيبته مع حساسية الشعر بدون أن تؤذيه أو تؤثر على لونه. كما يمكنك إضافة بضع قطرات من العطر الى المياه المستخدمة لتفويح شعرك بعد غسله.

ـ الملابس ذات الأنسجة الطبيعية: تُعتبر الملابس الربيعية رفيقة هذه الأنسجة المصنوعة من القطن أو الكتان أو الحرير أو الكشمير وغيرها، وهي تعكس الرائحة بشكل صحيح وكامل ويدوم مفعولها عليها لفترة طويلة، على عكس الأقمشة الصناعية التي تعكس العطر بحدة ولفترة محدودة جداً. ولكن يجب التنبه الى إمكانية ظهور بقع على القماش ولا سيما الحريري منه. لذا يستحسن رش العطر عن مسافة لا تقل عن 10 سنتم وعلى الأماكن الخفية من الملابس كزاف التنورة مثلاً أو بطانة السترة أو على الشال أو الفولارد اللذين يُعتبران المكان الأفضل لأنهما الأقرب الى الآخر. كذلك يستحسن عدم رش أكثر من عطر على القطعة الواحدة حتى لا تتداخل الروائح في ما بينها، لا سيما أنه يدوم لفترة طويلة على الملابس كما ذكرنا.

ـ من حولك: رشي كمية من العطر أمامك ثم اخطي نحوها واتركي للرذاذ أن يتناثر عليك بلطف، وبهذا تكتسبين شذا ربيعياً رائعاً وخفيفاً يكسوك من أعلى الى أسفل ويتحرك معك كيفما تحركت.

Comments