Post Image صحة

الحيلة تحسّن مزاج الصباح


الإثنين 2017/02/06

سنوب - بيروت

 

هل من حلول مفيدة عندكم حتى أتحمس وأغادر فراشي الدافئ في الصباح، فأنا كسولة جداً خلال ساعات النهار الأولى وخصوصاً في فصل الشتاء؟

ـ أمنيتنا ألا يكون ردّ فعلك حين تسمعين المنبّه يرنّ عالياً «أوف، ولمَ أتعذب وأقفز على رجلي؟»... إذا كانت هذه حالتك، وكثر مثلك، ننصحك باعتماد بعض التدابير البسيطة التي تجعل صباحك أكثر نشاطاً وراحة. أهم «حيلة» وأكثرها فائدة أن تضعي المنبّه بعيداً عن فراشك بحيث تُجبرين على تركه مسرعةً حتى تُسكتي صوته المزعج. تالياً، أضيئي لمبة أو أكثر في أرجاء البيت، فالنور يحرّك الطاقة فينا بصورة طبيعية بل غريزية... وإياك بعد ذلك أن تعودي الى فراشك. قومي عوضاً عن ذلك بتحضير فنجان من القهوة أو كوب من النسكافيه، فرائحتهما الصباحية تعزز بالتأكيد بعض الإيجابية عند محبيهما. من الحكمة كذلك أن تحضّري أجندتك مليئة بالنشاطات والمواعيد الصباحية، ما يمنعك من التفكير بإمكانية العودة الى الفراش ويحثك على الاستعداد من أجل ملاقاة يومك وأحداثه. وأخيراً، ننصحك ببعض الرياضة، فهي أساسية لتقوية المزاج الحسن في كل الأوقات وعند جميع الناس.

Comments