Post Image Special

الشتول... واحة خضراء داخل منزلك


السبت 2016/06/04

سنوب - بيروت

يجب أن يكون المنزل مساحة عملية نعيش ضمنها بتجانس مع محيط حيوي وتصميم راقٍ... من هنا يثابر المصممون على تطوير واكتشاف سبل وتقنيات جديدة خدمةً لهذا التوجه ولا سيما في نطاق جذب عناصر الطبيعة الى الداخل، ما يحوّله الى عالم خاص يتمحور حول أسس الراحة والجمالية. والتطور الذي طال الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي الحديث دعم بشكل ملحوظ هذا التوجه من خلال ابتكارات تضفي على يومياتنا انتعاش الطبيعة ورونقها.

 في ما يلي أشكال خلاقة ومواد فريدة لمواقع متعددة ومساحات مختلفة تساهم في دعوة النباتات الخضراء الى محيطنا الداخلي:

<  النباتات الخضراء تشكل نِتَفاً من الطبيعة، وزينة حيّة في محيطنا الداخلي.

<   الشتول أكثر من ديكور، هي كائنات حية محببة تقدم لنا جمالها ونضارتها وتحتاج بالمقابل الى الرعاية والاهتمام.

<   جمالية توزيع الشتول تعود الى دراسة مرتكزة على مقومات علمية في خصائص كلٍّ منها وحاجاتها من ري، نور، درجات حرارية ونسبة رطوبة.

<   دور الشتول الداخلية إحياء المساحة وتزيينها بأحجامها وألوانها.

<   عند اختيار أي نبتة ينبغي الالتفات الى اعتبارات العوامل المناخية للمحيط الداخلي، بغية تناسبه مع المتطلبات الخاصة للنبتة.

<   أحد أحدث الابتكارات هو «الجدار الحي» الذي يحتمل زراعة الشتول ويوفر منظراً خلاباً.

<   يجوز ابتكار ثريات تتضمن مساحة خاصة لزراعة الشتول المتدلية.

<   تعدّ الواجهات الزجاجية مساحة مميزة لتعليق مجموعة أوعية شتول تعويضاً عن الستائر.

<   في المطبخ يُنصح باعتماد النباتات الخضراء والأعشاب الصالحة للأكل.

<   في غياب المساحة الكافية لتوزيع الشتول الكبيرة، يمكن جمع مزهريات صغيرة على رفوف بأحجام وأشكال مختلفة.

<  في التصاميم الهندسية الحديثة يُنصح بخلق تداخل بين الهندسة المعمارية الثابتة والشتول.

<   التيراس والبلكون مساحتان مميزتان لتوزيع جلسات خضراء نضرة.

<  حتى غرفة الحمام تحتمل تصميماً يرتكز على عالم النباتات.

Image gallery

Comments