Post Image Look

سر رشاقة النجمات العربيات!


الأربعاء 2016/05/12

هدى الاسير - سنوب

ليلى علوي

نظام الكالوري! 

عن رحلتها مع الريجيم أشارت الى أنها استطاعت حتى الآن إنقاص 17 كيلوغراماً من وزنها عن طريق تشجيع إحدى صديقاتها، مؤكدة أن مشكلتها الكبرى ومعاناتها من السمنة هي اتباعها ريجيماً قاسياً لمدة شهر ثم الملل وعدم المواصلة به لتعود زيادة الوزن مرة أخرى. وهي الآن تعتمد على مركز خاص يرسل لها يومياً الطعام الذي يجب أن تتناوله، ويتغير كل أسبوعين. وتؤكد أن نظام «الكالوري» هو من أفضل الأنظمة الغذائية بالنسبة إليها لأنه يجعلها تأكل كل شيء بكميات قليلة وسعرات حرارية محسوبة يحددها المركز لها تباعاً، ففي أسبوع تتناول 1200 كالوري في اليوم وفي أسبوع آخر 800 كالوري! 

وتشير إلى أن لها يوماً واحداً في الأسبوع تأكل فيه ما تريد من دون قيود، شرط تناول الماء بكثرة طوال اليوم على أن يكون ساخناً للتخلص من الدهون، نافيةً ما نُشر أنها كانت تعتمد على شفط الدهون لإنقاص وزنها. وتشدد على تغيير العادات السيئة، كالإكثار من الحلويات مثل الشوكولا والكعك والبسكويت، والامتناع نهائياً عن العشاء والالتزام التام في اتباع الريجيم حتى الوصول إلى الوزن المثالي.

 

هيفاء وهبي

نصائح سلوكية يومية 

كشفت عن سر احتفاظها بجسد رشيق وممشوق، وهو أنها تؤمن بمجموعة نصائح يومية سلوكية وهي: الاستيقاظ باكراً وتناول وجبة الفطور، وتجنب الأنظمة الغذائية التي تعتمد على الحرمان من الطعام، والحرص على تناول أطباق المطبخ اللبناني بدون إفراط. مع شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم، وكذلك التخفيف من وجبة العشاء وتناولها مبكراً قدر المستطاع.

والسر  كذلك في عدم التعامل مع «الرياضة من أجل اللياقة»، إذ تعتبرها واجباً يومياً، وتمارس بعض التمرينات الصباحية الخفيفة، ورياضتها الخاصة ثلاث مرات أسبوعياً، وكذلك الأوزان الثقيلة لشد الجسم والحفاظ على تناسقه وجاذبيته.

 

ميريام فارس

الرقص وطعام والدتها 

لرشاقتها أسباب أساسية منها ممارستها الدائمة لهواية الرقص، لكنها مع ذلك تتبع نظاماً غذائياً منظماً خصوصاً مع أسفارها الكثيرة، وتحاول قدر المستطاع أن تبتعد عن الأطعمة السريعة وتستمتــع فقــط بالطعـام الذي تطهوه لها والدتها مثل الملوخيــة والأرز والدجــاج، بالإضافة إلى التبولة والفتوش، مع ممارسة الرياضة 3 مرات في الأسبوع، 90 دقيقة في كل مرة، بينما يكون فطورها عبارة عن فنجان من الشاي مع سندويش لبنة أو جبنة.

 

نجوى كرم

ليست أسيرة الريجيم 

تحرص نجوى كرم على الاهتمام برشاقتها مذ كان عمرها 16 سنة، ويتراوح وزنها اليوم ما بين 53 و55 كيلوغراماً. وسر رشاقتها في الرياضة، إذ تمضي ثلاث ساعات يومياً في الجيم، وهي ليست أسيرة الريجيم والأكل، إذ تأكل كل شيء ولكن بكميات قليلة.

إليسا

5 وجبات ورياضة 

تعتمد منذ فترة طويلة نظاماً غذائياً محدداً يصل إلى منزلها يومياً، ويتوزع على خمس وجبات. كما تشرب ليتراً واحداً من الماء كل صباح، ومن ثم كوباً من الشاي الأخضر، لأنه يساعد على العناية بالجسم والبشرة على السواء. أما الرياضة، فتمارسها ثلاث مرات في الأسبوع في أحد المجمعات اللبنانية الذي يقع قرب البحر، ذلك أن الأخير يؤمّن لها إحساساً بالصفاء والاسترخاء.

 

نوال الزغبي

وصحة الغذاء 

 لم تخسر شيئاً من رشاقتها بعد إنجابها ثلاثة أطفال، فهي تلتزم بممارسة الرياضة يومياً حفاظاً على جاذبية جسمها بإشراف مدرب رياضي. ولصحة الغذاء أهمية كبرى بالنسبة إليها، لذلك تحرص على اتباع نظام

غذائي صحي تحافظ من خلاله على صحتها وجمالها في الوقت نفسه

كارول سماحة

جسمها يحرق! 

سر رشاقتها إصرارها على ممارسة الرياضة لأكثر من ساعتين في اليوم. لكنها تنسى أحياناً تناول كميات كبيرة من الماء، فتجبر نفسها في اليوم التالي على مضاعفة هذه الكمية. واللافت أنها قد  تتناول يومياً لوحين من الشوكولا، وقد يصل الأمر بها إلى تناول الغداء والعشاء مرتين في اليوم الواحد، وهذا الأمر لا يؤثر سلباً على رشاقتها، لأن جسمها قادر على حرق السعرات الحرارية بكثرة وبسرعة.

شيرين عبد الوهاب

والحجم العائلي!

اكتسبت عشرات الكيلوغرامات بعد إنجابها لابنتها الثانية، وعلى عكس ولادتها الأولى لم تنجح بخسارة وزنها على الفور، بل بقيت على هذه الحال لما يزيد عن العامين، ما دفع إحدى المجلات المصرية الى السخرية منها عندما شاركت في حفلة في دار الأوپرا في القاهرة، إذ وصفتها بـ «الحجم العائلي»، ليصبح وزن شيرين الزائد حديث الصحافة لفترة، حتى إنها عندما شاركت في «مهرجان الدوحة الغنائي» وسُئلت عن وزنها، أجابت أنها تريد أن تعيد موضة «التخن» إلى الفن العربي. لكنها عادت لتخسر كل الوزن الزائد من خلال نظام غذائي قاسٍ التزمت به.

ليلى اسكندر

الجراحة الرشيقة 

نجمة برنامج ستار أكاديمي في موسمه الأول ليلى اسكندر، ورغم محاولاتها التخلص من الوزن الزائد من خلال الرياضات والحميات الغذائية، إلا أنها فشلت، ما دفعها في وقت لاحق، وبعد سنوات، الى الخضوع لعملية جراحية خسرت بموجبها كل الدهون والكيلوغرامات الزائدة وباتت أكثر من رشيقة.

 

أحلام والطب الصيني

أشارت أحلام إلى أن الإبر الصينية هي السر في ما وصلت إليه، حيث قصدت إحدى العيادات في مصر والمتخصصة في الطب الصيني، وقام الاختصاصي بوخز الإبر في أذنيها ليخفف من شهيتها، مؤكدة أنها فقدت 4 كيلوغرامات في الأسبوع الأول.

أروى

النادي والطعام الطبيعي! 

نجحت في فقدان كل الوزن الزائد بعد فترة قصيرة من الإنجاب، بابتعادها عن الأطعمة التي تحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية، وتناول الكميات الطبيعية من الطعام خلال اليوم. كذلك لم تنسَ نصيحة خبيرة التغذية بشرب كمية كبيرة من الماء يومياً. من ناحية أخرى، هي تهوى ممارسة الرياضة من سباحة وركض وغيرهما، وتواظب على ارتياد النادي في أوقات فراغها.

سمية الخشاب

العقاقير والحساء 

لم تنفِ أن السر وراء خسارتها لوزنها هو تناولها عقاقير مانعة للشهية، واتباعها نظاماً غذائياً صارماً وصفه لها طبيب ألماني، قائماً على حساء يحتوي على خضار ونوع من اللحوم، بالإضافة إلى العصائر، وذلك لمدة شهر كامل خسرت خلاله 12 كغ. وأوضحت أنها استمرت في هذا النظام 9 أشهر، حتى تمكنت من خسارة 20 كغ، وصار وزنها 59 كغ فقط. والآن تتبع نظاماً لتثبيته، يعتمد على تناول كل أنواع الأطعمة، ولكن بكميات قليلة. كما أنها تستبدل وجبة بالمكسرات بمقدار كف اليد، لأنها تساعد على تحفيز حرق السعرات، ولها دور كبير في نضارة البشرة.

ديانا كرزون

ربط وريجيم الماء 

أطلّت في برنامج «سوپر ستار» بوزن زائد، فخضعت لعملية ربط لمعدتها، بعد انطلاقها في عالم الغناء، واستطاعت خسارة عشرات الكيلوغرامات بوقت قياسي، وطبّقت ريجيم الماء.

 

محمد الدفراوي يكشف

سر رشاقة يسرا ومنى زكي 

كشف المدرب الشخصي محمد الدفراوي للفنانتين المصريتين يسرا ومنى زكي بعض أسرار رشاقتهما...

 

منى زكي

وتدريبات التمدد 

يقول الدفراوي إنها تبدأ يومها مبكرة بتناول فطور خفيف ومتوازن، تقوم بعده بساعة ونصف الساعة بتمرينات التمدد التي تساعد على انتظام النفس وحرق الدهون. بعد ذلك تبدأ تمرينات البطن والأرجل والذراعين، فنخصص 20% للذراعين، 30% للظهر، و50% للرجلين والبطن، فيما تكـون المرحلة الثانيـة

عبارة عن تدريبات متوازنة لكل الجسم. _

 

يسرا

عاشقة السباحة والزنجبيل 

نظراً للنظام الرياضي الذي تمارسه يسرا منذ سنوات، نجد أن نشاطها في هذا العمر أكبر من نشاط فتاة في العشرينات لا تمارس الرياضة. فهي عاشقة لرياضة السباحة، كما تحرص دائماً على ممارسة التمارين الرياضية في أوقات منضبطة قدر المستطاع. هي تحرص على الأكل المتوازن ولا تميل إلى الوجبات الدسمة إلا في المناسبات الاجتماعية وتحاول النوم من 7 إلى 8 ساعات حتى ترتاح بشرتها وتنشط عملية الأيض وترتفع نسبة حرق الدهون. وأحد أهم أسرارها شرب فنجان من الزنجبيل الدافئ ليلاً ونهاراً لما فيه من فوائد كثيرة على الصحة والبشرة واللياقة.

 

Image gallery

Comments