Post Image بعد الولادة

المغص يزعج أطفالك... كوني له بالمرصاد!


الإثنين 2016/04/25

سنوب - بيروت

بداية، ما زالت أسباب المغص العلمية والأكيدة غير معلومة. أما عن أفضل الطرق  لمقاومته أو التخفيف من أعراضه، فأبرزها:

 < استعمال دواء خاص للمغص تحت إشراف عيادة الأطفال المتخصصة.

< مسح الكفين بزيت الزيتون أو اللوز الدافئ وتدليك بطن الصغير بلطف باتجاه عقارب الساعة ما يساعده على إخراج الغازات المتجمعة.

< وضع كمادة ساخنة فوق بطنه لدقيقتين ومن ثم تدليكه بحسب حركات دائرية ناعمة، وتعاد الكرّة عند اللزوم.

< توفير حمام ساخن للطفل، ويمكن إضافة بعض النقاط من زيت اللاڤندر الى ماء الاستحمام لمزيد من الاسترخاء.

< الاهتمام بغذائه، فإذا كان يرضع من الثدي، حاذري الأصناف التي قد تسبب لك وله بعض الغازات، مثل: الحليب، البروكولي، الملفوف، الفاصوليا... الخ. أما إذا كان يشرب الحليب الاصطناعي، فيفضل مراجعة عيادة الأطفال المتخصصة من أجل استبداله بآخر عند اللزوم.

< إجراء بعض التمارين له، كأن تضغطي بركبتي الطفل فوق بطنه من أجل تطيير الغازات أو تحرّكي ركبتيه بشكل عجلات دراجة هوائية، مع الحرص على ممارسة هذه الحركات بنعومة ومن غير شدّ مفرط.

< حمله بحسب وضعية تخفف من آلامه، وأحسنها عن طريق قلبه على بطنه مع إسناد رأسه فوق مرفقك. ويمكن أن تتمشي به في أرجاء المنزل خلال نوبات المغص الحادة التي تنتابه وهو في الوضعية المذكورة.

< اللجوء الى بعض الأساليب الخاصة والمجرّبة التي يرتاح إليها، كهزّه أو دفعه بواسطة العربة، توفير اللهاية، الغناء له أو إسماعه الموسيقى... الخ.

 

لتجنب المغص!

 < احرصي على أن يتجشأ إثر كل وجبة.. احمليه فوق كتفك مع تمسيد ظهره بنعومة، أو في وضعية النوم على البطن فوق ركبتيك مع فرك ظهره بلطف.

< تأكدي من أنه يمسك بحلمة الثدي أو الرضّاعة بطريقة صحيحة كيلا يدخل الهواء الى معدته مع الحليب بما يؤجج أعراض المغص.

< تناولي نقيع اليانسون، البابونج أو الشومر، إذ تساعد هذه الأعشاب على محاربة الغازات عند المرضعة ووليدها.

< دعيه فوق بطنه لربع ساعة يومياً بشرط البقاء بجانبه.

< أطعميه عند الحاجة أو الرغبة من غير التقيد ببرنامج محدد أو مواعيد مسبقة.

 

الى الطبيب فوراً!

1ـ إذا استمر بكاء طفلك لأكثر من ثلاث ساعات.

2ـ في حال صاحب المغص ارتفاع في درجة الحرارة.

3ـ إذا عانى من التقيؤ أيضاً.

4ـ عند شكواه من الإمساك لثلاثة أيام متتالية.

5ـ في حال لم يبلل 6 حفاضات في اليوم.

6ـ عند ملاحظة طفح جلدي الى جانب صراخ المغص.

7ـ في حال عدم زيادة وزنه بسبب تكرار نوبات الألم وبالتالي قلة الشهية.

8ـ إذا كان في الشهر الخامس وما فوق وما زال يعاني من نوبات حادة ومعاودة من المغص.

 

إقرأ أيضاً:

الخيار الأمثل للمرضعة! 

يكرهون النوم... عليك بالحسم!

    

Comments