Post Image تحقيق

نجوى كرم لجمهورها: لا تصدقوا القيل والقال، عندي الجواب!


الأحد 2016/01/17

سنوب - بيروت

الاحد 17/1/2015

في إطار مسارها الفريد على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، وحرصها على البقاء متصلة بجمهورها بين الحين والآخر، لرؤية أفكارهم و ملامسة تطلّعاتهم، هذا الجمهور الذي لطالما إعتزت به نجوى و وصفته بالجيش الحقيقي، نظراً لنشاطه و دعمه المستمر لها، كما وصفته أمس بأنه "فرحتها و ثقتها بنفسها"، كذلك فتحت له مساء أمس أفقاً جديداً، جاء بحجم تطلعاته في التواصل معها، وهو إمكانية العودة إليها في أي إستفسار حول حياتها الفنية أو حتى الخاصة، منعاً لتصديق ما قد يشاع حولها، وجاء هذا على إثر سؤال من إحدى المعجبات يخص حياة نجوى كرم الخاصة، ما إستوجب منها التوضيح، ودعاها لأن تكتب بصريح العبارة مايلي: "لما بدكن تسألو، إذا شي محيّركن، عندي الجواب، ما تصدقو القال و القيل". هذه هي إبنة الكرم، بعلاقتها المميزة مع محبيها، فلطالما كانت لهم النجمة المحبوبة، والصديقة "المهضومة" التي تمازحهم، كما كانت أيضاً الأخت الكبرى التي تقدم النصيحة و تعلمهم ما علّمتها الحياة، وها هي اليوم تذيب الحواجز أكثر بينها وبينهم، وتجعل من تواصلها معهم، مرجعاً بين أيديهم ومصدراً للخبر الصحيح دحراً للشائعات واللغط، كما لطالما كانت دردشتها مع محبيها على موقع تويتر، مصدراً للإعلام أيضاً كتصريحات مباشرة منها، نظراً لصدقها الكبير في التعاطي مع جمهورها.

بقلم ليلى جوجو

Comments