Post Image نفس

خلافاتكما الزوجية حق... ولكن وفق الأصول!


الخميس 2016/01/07

الخميس 07/01/2016

سنوب - بيروت

 للخلافات الزوجية أصول حتى تبقى العشرة المشتركة على أفضل حال.. تعرفوا إليها، أتقنوها وطبّقوها بخاطر طيّب.

1ـ عبّر عن مشاعرك، فهذا حقك، لكن أحسن اختيار الكلمات المناسبة والمفيدة. تحدّث بحزم عند الضرورة لكن إياك والنقد الجارح، التوبيخ المتسرّع وخصوصاً الاستهزاء الرخيص، فذلك يضع الشريك فوراً في موقع المدافع عن كرامته ونفسه.

2ـ تحدث مباشرة عما يزعجك، عوض أن تسترسل في مهاترات غير مجدية أو بعيدة بعض الشيء عن موضوع الخلاف الآني، كما تجنّب التهديد ولا سيما كثرته الدارجة جداً بين الزوجين. تخلص كذلك من بعض العبارات التي قد يعتبرها الآخر مستفزة مثل: «أنت دائماً تفعل كذا وكذا...» أو « أتمنى لو أنك مرة واحدة في حياتك تتصرف بحسب كذا وكذا...»

3ـ ركّز على موضوع الخلاف، لا تشرد عنه أبداً، كما لا تضف إليه إحباطات سابقة أو حسابات ماضية غير محسومة تماماً، فأنت «تريد أكل العنب وليس قتل الناطور»... بمعنى أنك تتمنى حل المشكلة العاجلة التي بين أيديكما اليوم منعاً لتراكم الخيبات والقهر في حياتكما المشتركة بما يهدد استقرارها.

4ـ تقبّل اختلاف الرأي والطباع، فذلك

أمر منطقي جداً ولا يجادل فيه عاقلون. كيف لا وطباع البشر وأذواقهم متمايزة

منذ الولادة؟ في هذا الخصوص، تجنّب الانتقاد الذي ينصبّ على شخصية الآخر

أو طباعه، كأن تقول له «إنك لشديد السخرية... الخ». ركّز على موضوع الشجار دون سواه، ما يساعد على توفير الحلول المناسبة له.

5ـ تجنب النقاش بهدف النقاش، أو كما يقال في سبيل تسجيل النقاط. اسعَ دائماً الى استنباط الطرق والوسائل التي تسهّل عليكما أمور حياتكما اليومية، فالأمور الصغيرة والعابرة قد تتحول الى قبة في طرفة عين. مثلاً: إذا كان ممن ينسى ما توصيه به من حاجيات، اكتب له قائمة بها حين يقصد السوق عوض أن تصرخ في وجهه أو تلومه على التقصير. 

6ـ تذكر أن الصراخ هو العيب الأول والرئيسي، وذلك بالنسبة إلى كل أنواع النقاشات الزوجية وسواها. لماذا؟ أولاً، لأنه يمنع الاستماع الى الآخر كما يجب، ومن ثم يقضي على معايير الاحترام التي يستأهلها. كما ينفّر الزوجين من بعضهما وقد يولّد العدائية والبغضاء في القلوب.

7ـ ركز جيداً على ما يود الشريك أن يعبّر عنه أمامك، وامنحه كل اهتمامك وتركيزك ولو لدقائق معدودة ما  يعينه على حسن توضيح رؤيته وإيصال رغباته... وذلك عوض أن تلتهي وتتلهى بتحضير الجواب اللاذع الذي سوف يفحمه لا محال ويعينك على الفوز عليه بحجة قاطعة. 

8ـ وأخيراً، تحلَّ بشجاعة الاعتذار، فحين تنتبه أنك اقترفت خطأً ما، فالاعتذار البسيط والصادق يبلسم الجراح والقلوب ويحول دون تراكم الملامة والأحقاد.

 

 

الكذب بعد الظهر

 هل تعلم أن إمكانية الكذب على الشريك تزيد خلال فترة بعد الظهر مقارنة بساعات الصباح، بحسب دراسة أميركية. لماذا؟ يبدو أن قدرتنا على حسن السيطرة على النفس واللسان تتراجع مع مرور ساعات النهار.

في سن الإياس

نعم أم لا للعلاج البديل؟!

 

[ أشكو من هبات ساخنة مذ عتبت سن الإياس، وهي حادة وتباغتني في ساعات النهار والليل. نصحني الطبيب بالعلاج الهورموني البديل لكني أخشى من مخاطر سرطان الثدي المتأتية عنه. ما نصيحتكم لي؟

ـ ثبت أن هذا العلاج النوعي يزيد من مخاطر الداء العضال المذكور، لكن يجب أولاً أن نضع الأمور والأرقام في نصابها. وللتوضيح: تُسجل سنوياً 30 حالة من سرطان الثدي لكل 10 آلاف سيدة بين سن الـ 50 والـ 79 لم يخضعن قط للعلاج الهورموني البديل. وفي حال اعتماده، يرتفع الرقم السابق الى 38 حالة سنوياً، أي بزيادة 8 حالات إضافية فقط عند اللواتي اخترنه. كما أن المخاطر لا تحدث بالعادة إلا بعد مرور خمس سنوات من تاريخ بدء معاقرة هذا العلاج النوعي، وبشرط أن يتشكل من هورموني الأستروجين والپروجسترون مجتمعين. وهي تتراجع ـ أي المخاطر ـ في حال تفضيل العلاج بهورمون الأستروجين دون سواه كما هو الأمر بالنسبة الى السيدات اللواتي خضعن أيضاً لعملية استئصال للرحم.

والمحصلة هي كالآتي: إذا كانت أعراضك خفيفة، تجنّبي العلاج البديل بالكامل. وإذا كانت متوسطة الحدة، قد تفضلين العلاج بالأعشاب، والعشبة الوحيدة التي أثبتت الأبحاث منافعها في هذا الخصوص هي الـ Black Kohosh أما إذا تبين أن أعراض سن الإياس عندك شديدة ولا تحتمل، فجربي العلاج البديل تحت إشراف عيادة متخصصة ومسؤولة بشرط أن تتوقفي عنه قبل مرور خمس سنوات للأسباب التي ذكرناها.

 

 

نصيحة

 المواجهة لا الرسائل!

 تجنب مناقشة أمور جدية متعلقة بحياتكما المشتركة أو حلّ بعض المشاكل التي تعترضكما بواسطة الرسائل النصية الصغيرة... فوفق المطبوعة المتخصصة Journal of Couple and Relationship Therapy فإنه لا مفر من مواجهة الآخر وجهاً لوجه من أجل قول كلمة أعتذر مثلاً أو أنا حقاً آسف، أو في سبيل اتخاذ قرارات هامة تخصكما معاً... وإلا شعرتما بعدم الرضى أو الاكتفاء من علاقاتكما في مرحلة ما قد تكون قريبة.

 

انتبه

 في وحدتك

كلب يؤنسك!

 تزيد مخاطر الوفاة المبكرة بحدود 14% إذا شخت وطعنت في السن وأنت وحيد من غير شريك، بحسب ما لاحظت دراسة مـن جامــعة شيكاغــو الأمــيركيـة. ونصــيحتهـا للراغبين: اقتنِ كلباً ليؤنسك وخذه معك في نزهات جميلة ما يساعدك على لقاء من هم في مثل سنك وحالك، كما يوفر لك تمريناً بدنياً منتظماً يعزز صحتك العقلية والجسدية.

Comments