Post Image نفس

علامات توحي بأن علاقتكما على طريق الزوال


الثلاثاء 2015/11/24

سنوب - بيروت 

الثلاثاء في 24/11/2015

هناك مجموعة من العلامات التي توحي بأن علاقتكما على طريق الزوال، إذ نادراً ما يقع انفصال ما بصورة مفاجئة أو غير متوقعة... تعرّفا على هذه الإشارات مبكراً وتعاطيا معها بقدر كبير من الحكمة والمسؤولية، من أجل دوام استقرار أسرتكما وسعادتها...

1ـ علاقتكما شديدة السلبية، وهي تدور باستمرار في فلك مروحة واسعة من المشاكل المعاودة: صحيح أن حلّ التعقيدات التي تطرأ على يومياتكما مسألة حيوية، لكن إذا كانت أموركما كلها متعلقة بإيجاد حلول لها، بتجنّبها، أو بالتعامل معها أو النقّ بخصوصها... الخ، فحاذرا الأمر منعاً لوقوع شقاق نهائي.

2ـ محاولة أحدكما التقرب عاطفياً وجنسياً من شريكه مقابل إصرار الآخر على البعد والانغلاق: كلما ضاعف الأول محاولاته للتقرب، زاد الصدّ عند الثاني ما يزيد من القلق والخوف على مصير الزوجية. وقد يعيدكما هذا السيناريو إلى ذكريات ماضية وسحيقة عنوانها النبذ والألم.

3ـ انعدام التواصل بينكما: ومن علاماته الفاضحة تجنّب النظر إلى الشريك، إشاحة الوجه حين يتحدث إليه، خلو تقاسيم وجهه من الحركة أو الانفعال إن تكلمت معه، ما يوحي بأنه لا يصغي إليك... الخ. وتعتبر هذه الحالة، أي انعدام التواصل، الأكثر إيذاءً لاستقرار العلاقة الزوجية، وهي تستوجب اهتماماً وعلاجاً سريعين.

4ـ خلو العلاقة من الاحترام: ومن إماراته الأولى الإذلال، وقد يكون خفياً وناعماً في البداية، الملامة، ولا سيما عند تكرار الأمر، الانتقاد المجاني في غالبية الأحيان، وعدم المساعدة أو المساندة بصورة عامة. انتبها: تسمم الكلمات الجارحة طويلاً كل المشاعر النبيلة والجميلة، كما تؤذي يومياتكما وحياتكما بالإجمال.

5ـ تجنّب المشاكل وعدم مواجهتها: حيث لا يفصح أحدكما عن رأيه بوضوح خوفاً من العواقب، وقد يتحمّل ما لا يليق به تحمّله حتى ينجو بزواجه الفاشل... ومن نتائج الأمر: الشعور بتعاسة وخيبة كبيرتين إلى جانب الإحساس بغضب عارم وإحباط دائم.

Comments