Post Image Brands

كل ما تودين معرفته عن النظارات الشمسية


الجمعة 2015/10/30

سنوب - بيروت

الجمعة في 30/10/2015

هي أكثر من أكسسوار مواكب للموضة، إنها درع الحماية الأول للعين من الأضرار الخارجية، لا سيما أضرار الشمس التي تُعتبر من ألدّ أعدائها. فما أهمية اختيار النظارة الشمسية الملائمة والعالية الجودة في حماية العين، وكيف نختار الزجاج الصحيح والإطار المناسب للوجه؟ 

إقرأ أيضاً كيف تمنحين عينيك شعلة الاشراق والحيوية

< أهمية استعمالها:

ـ تجنّب العين ضربات الشمس المؤذية: كلنا نعرف أضرار الشمس على الجسم، ولكن اليوم أثبتت الدراسات أن أشعتها تفتك بالعينين أيضاً سواء على مستوى الجفنين أو الغشاء الداخلي أو القرنية، ويمكن أن تتسبب بضربة شمس تؤدي الى حروق في الجفنين أو التهاب في الغشاء Conjonctivite أو في القرنية Keratite وفي حال التعرض المكثف لأشعة قوية في المرتفعات وعلى الثلج يصبح خطر الحروق أكبر، وهو مؤلم جداً يؤذي العين ويضطر معه الشخص الى البقاء في العتمة الكاملة لعدة أيام.

ـ تحمي من المياه الزرقاء: إذ ثبت أن التعرض للشمس والعيش في البلدان المشمسة يمكن أن يسرّع من عملية تكثّف الطبقة الكريستالية في العين التي تؤدي الى ظهور المياه الزرقاء. كما يزداد خطر الإصابة بها كلما كان التعرض للأشعة مكثفاً ولا سيما في عمر مبكر. لذا فإن ارتداء النظارات التي تحمي من الأشعة ما فوق البنفسجية أمر ضروري لتجنّب الإصابة بهذه المشكلة ولتجنّب أمراض شيخوخة العين المبكرة. 

< درجة الحماية المناسبة: ينبغي للنظارات الشمسية أن تحجب 100% الأشعة فوق البنفسجية وتسمح بالكمية الكافية من الضوء بالعبور، حتى لا تتأثر القدرة على الرؤية. وفي حال سمحت لبعض الأشعة بالعبور فإن الخطر يزداد، ولا سيما عند الأطفال، وذلك لأن البؤبؤ يتسع خلف النظارات الداكنة ليسمح للعين بالرؤية، ومع اتساعه يتلقى كمية أكبر من الأشعة فوق البنفسجية ويزداد الضرر على القرنية، لذا يجب تجنب وضع النظارات الشمسية غير المدروسة وإلا فالاستغناء عنها أفضل. وإذا لم تكن درجة الحماية الشمسية مذكورة على النظارات، ينبغي على الأقل التأكد من وجود ختم السوق الأوروبية المشتركة التي لا تسمح قوانينها بعبور أكثر من 5% من الأشعة.

إقرأ أيضاً عادات سيئة قد تؤذي عيونك

< لون الزجاج: يتوقف اختيار لون الزجاج على بعض المشاكل التي يعاني منها البصر، إذ يُنصح باللون البني للذين يعانون من قصر النظر Myopie والأخضر لمن يعانون من طول النظر Hypermetropie أما الرمادي فيناسب الجميع لأنه يحترم رؤية الألوان كافة، ويُنصح به بشكل خاص لمن يمارسون رياضة الدراجة الهوائية أو الركض والغولف. أما اللون الأصفر فهو يسمح برؤية الأبعاد بشكل أفضل لأنه يزيد من حدة التناقضات. اللون الأسود مفيد في الأيام المشمسة للذين يعانون من حساسية شديدة تجاه الضوء.

< الإطار المناسب: يلعب الإطار دوراً مهماً في حماية العينين من أشعة الشمس، ويفضل أن يكون كبيراً كفاية حتى يغطي العينين وكامل الجفن الأعلى والأسفل وليغطي جانبي العين أيضاً. ويصبح هذا الأمر ضرورة حين يكون التعرض مباشراً للشمس 
لا سيما عند الاستلقاء على شاطئ البحر.

 إقرأ أيضاً تقنيات جديدة لعملية شد الجفون

درجات الحماية 

0 : تمتص 20% من الأشعة في الشتاء فقط.

1 : توقف ما بين 20 الى 57% من الأشعة ويمكن ارتداؤها في الطقس الغائم.

2 : تمتص ما بين 57 و82% من الأشعة، تصلح للأيام المشمسة في المدن.

3 : تمتص بين 82 الى 92% من الأشعة، مثالية في الصيف.

4 : لا تصلح لقيادة السيارات لأنها تمتص بين 92 الى 97% من الأشعة، يستحسن إبقاؤها للتعرض الكثيف للشمس على الشاطئ والجبال.

Image gallery

Comments