Post Image طب تجميلي

تقنيات جديدة لعملية شد الجفون


الإثنين 2015/10/26

سنوب - بيروت 

الثلاثاء في 27/10/2015

هما تبتسمان، تغمزان وتعشقان، وهما تبكيان، تتعبان وتحزنان ومع الأيام تشيخان وتبدو عليهما علامات التعب والتقدم في السن... ولكن ما كان في الماضي قدر العينين الذي لا يمكنهما الهرب منه، صار اليوم واقعاً يمكن عكسه واستعادة شبابهما ونضارتهما وتألق نظرتهما. مع د. جميل الراعي الاختصاصي في الجراحة التجميلية نتعرف الى أحدث التقنيات الجراحية والإجراءات التجميلية التي تعيد الى العينين مظهراً شاباً جميلاً لا شوائب فيه.

عملية جراحية تتم تحت بنج موضعي مع مهدئ، ويمكن الخروج من المستشفى بعد ساعة أو ساعتين. الهدف منها شد الجفنين ومعالجة كل التغيرات التي تطرأ عليهما:

< في الجفن العلوي:

ـ جلد زائد مترهل قد يغلق العين ويؤثر على النظر، ويسوء الوضع في فترة المساء. هذه المشكلة ليس لها عمر محدد، فالعامل الوراثي يلعب دوره فيها وكذلك درجة تعب العينين، ولكن عموماً قد تظهر ابتداءً من الثلاثين.

ـ انتفاخ في الزاوية الداخلية للعين.

< في الجفن السفلي:

ـ التراكمات الدهنية والجيوب تحت العين.

ـ التجاعيد الأفقية الرفيعة جداً، وتجعيدات طرف العين التي تظهر عند الابتسامة.

ـ الجلد الزائد في الجفن السفلي.

 

[ كيف تتم العملية؟

ـ بالنسبة الى الجفن العلوي:

يتم شدّه من خلال جرح يختفي عند طيّة الجفن العلوي، إذ لا يُسمح بظهور أي جرح في أي جراحة تجميلية في الوجه. وتتم عبره إزالة الجلد المترهل وإزالة جزئية للدهن المتراكم في زاوية العين تجنّباً لتجوّرها نحو الداخل.

ـ بالنسبة الى الجفن السفلي:

ـ يُشدّ بواسطة جرح محاذٍ للرموش، حيث يتم استئصال الكتل الدهنية من الجفن السفلي وإزالة بعض الجلد الزائد، لأنه إذا أزلنا الكثير من الدهن تتجور العين، بينما إذا أزلنا الكثير من الجلد فإن الجرح يشدّ نحو الأسفل وتستدير العين.

ـ عند الأشخاص المتقدمين في السن نحتاج الى إجراء قطبة لرفع الزاوية الخارجية للعين، التي يجب أن تكون أعلى من الزاوية الداخلية لتكون العين لوزية.

ـ التجاعيد البسيطة وهي شائعة عند المدخنين والمتعرضين للشمس، تتحسن بعد العملية والباقية تُعالج باللايزر أو الپيلينغ لتقشير الطبقة السطحية من الجلد، أما تجاعيد التعابير فعلاجها بالبوتوكس.

ـ سابقاً كنا نخفف من الدهن من تحت العين وكان ذلك يؤدي الى تجوّرها، اليوم صرنا نعيد توزيع الدهون فنضيف أو ننقل الدهن الى التجور تحت العين والخسفة قرب الأنف، وذلك لإحداث توازن في مظهر العين. وما يزيد من جمالية العملية إضافة الدهن الى الخد ليكون داعماً لمنطقة تحت العين منعاً لتجورها.

 

[ ما هي الإجراءات التجميلية المكمّلة التي يمكن إجراؤها بالتزامن مع العملية؟

ـ في حال ارتخاء الحاجب نُحدث شقاً من داخله يمكن من خلاله رفعه بالتزامن مع العملية، كما يمكن رفع الخدين قليلاً أثناء العملية لكن ذلك يسبّب ورماً كبيراً.

ـ عند الوجه الضعيف علاج التجور تحت العين يكون من خلال حقن الدهن، على أن يوضع بشكل صحيح تحت العضلة وليس بشكل سطحي ظاهر ليخلق محيطاً متكاملاً للخد مع الجفن. وبالنسبة إليّ، أستخدم مسدساً لتوزيع نقاط صغيرة من الدهن بشكل متوازن بحيث يعيش ويستمر لوقت أطول بدون مضاعفات، فقد يعيش لمدة خمس سنين مع إضافة كمية منه من وقت الى آخر إذا اقتضى الأمر.

 

[  هل من محاذير تمنع القيام بالعملية؟

ـ الأشخاص الذين يتناولون مسيلات للدم، خصوصاً أن العين لا تحتمل النزيف.

ـ العين التي تنشف، إذ يجب معرفة سبب النشاف ومعالجته، واستعمال قطرات الدموع قبل العملية.

ـ معالجة مشاكل العين الصحية مثل الـ Glaucoma أو انفساخ القرنية قبل إجراء العملية التي لا يجب القيام بها إلا بعد موافقة طبيب العيون.

 

[ ما المضاعفات التي يمكن أن تنتج عنها؟

ـ هناك نوعان من المضاعفات:

ـ الفورية:

ـ أخطرها حدوث نزيف في الجفن بعد العملية، فإذا تورمت العين مع ألم شديد بعد 24 الى 48 ساعة فمعنى ذلك حدوث نزيف داخلي في الجفن، يجب معالجته بشكل فوري ومراجعة الطبيب.

ـ ورم في العين لفترة تتراوح بين 5 الى 10 أيام، يُنصح معه بوضع كمادات باردة عليها والنوم برأس مرتفع لتخفيف الورم.

ـ اختلال في النظر لمدة شهر ونصف تقريباً بسبب الورم الذي يغير حركة عضلات العين.

ـ نشفان العين الموقت ويقتضي استعمال قطرات الدموع لأسبوعين أو ثلاثة.

 

ـ الطويلة الأمد:

ـ استدارة العين Ectropion سببها استئصال زائد للجلد من الجفن السفلي أو عدم رفع طرف العين. علاجها قد يستدعي جراحة أخرى، من خلال قطب ترفع طرف العين.

ـ تجوّر العين بسبب إزالة كمية كبيرة من الدهن من تحتها، وعلاجه يكون بإعادة توزيع الدهون بشكل متوازن.

ـ هبوط الجفن من جديد والسبب قد لا يكون الجفن بحد ذاته بل الحاجب الذي يجب رفعه إما بواسطة البوتوكس أو شد الجبين Forhead Lift بواسطة المنظار من خلال بضعة شقوق صغيرة.

ـ قد يحدث هبوط في الجفن حين لا تتم إزالة كمية كافية من الجلد بسبب تحفظ الطبيب.

 

حقائق حول عملية شد الجفون

ـ نوعية الجلد لا تؤثر على نجاح العملية، لأن جلدة العين رقيقة جداً ومتشابهة عند كل الناس وغير معرّضة للـندوب من نوع الـ Keloïds

ـ النتيجة تكون أفضل في عمر صغير، ونجاحها يتوقف على التشخيص الصحيح للمشكلة ومعالجة الخلل الموجود عند كل مريض بحد ذاته.

ـ في عمر مبكر قد يظهر انتفاخ وراثي تحت العين، فنعمل على إزالة الدهن من داخلها Transconjunctival Blepharoplasty

ـ عملية شد الجفون لا تتسبب بنشفان العين، فهذه المشكلة قد تكون موجودة سابقاً وتظهر بحدة أكبر بعد العملية.

ـ تُعتبر عملية شد الجفون الرقم 3 في عمليات التجميل عند الرجال بعد الأنف وشفط الدهون، لكن عدد النساء لا يزال أكبر بكثير.

ـ ممكن لعملية شد الجفون أن تكون جزءاً من عملية شدّ الوجه أو تجميل الأنف.

ـ إذا تسبّب الفيلر بنتوءات في الجفن السفلي يكون قد وُضع بشكل سطحي تحت جلدة العين الرقيقة، فيأخذ وقتاً ليتم تصريفه، لذلك تحدث فيه تكتلات.

Image gallery

Comments