Post Image

الشيخ سلطان بن محمد القاسمي يفتتح مؤتمر «الاستثمار في المستقبل لحماية الأطفال اللاجئين في المنطقة»


الجمعة 2014/11/14

خلال افتتاحه فعاليات مؤتمر «الاستثمار في المستقبل- حماية ‏الأطفال اللاجئين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، والذي ينظم للمرة الأولى في المنطقة، تلبيةً ‏لدعوة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المناصرة البارزة ‏للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبحضور سموها شخصياً، إلى ‏جانب جلالة الملكة رانيا العبد الله، عقيلة ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وسمو الشيخ سلطان بن ‏محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار ‏الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، ‏أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن «الاهتمام بإقامة وعقد المؤتمرات المعنية بحماية ورعاية الأطفال واليافعين ليس بالأمر الجديد أو المستحدث، بل هو على علاقة مباشرة بالفطرة والمبادىء الإنسانية السامية التي تعتنقها جميع شعوب العالم، مهما تنوعت حضاراتها وهوياتها، وقد نتج عنها العديد من المواثيق الدولية والتشريعات والقوانين المحلية التي تبرز حقوق الأطفال واليافعين في الحماية من الاعتداء بكل أنواعه ومصادره، وبالرعاية الشاملة، ولاسيما ثقافياً وصحياً وتعليمياً، لينمو الأطفال واليافعين آمنين، وليشاركوا في صنع مستقبل ورخاء مجتمعاتهم».

وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة بالجهود التي بذلتها دول جوار مناطق الصراع، وبعض الدول الأخرى، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، والمنظمات المعنية في جامعة الدول العربية، وبعض مؤسسات المجتمع المدني، كل في مجالها، بإقامة المخيمات الموقتة لإيواء اللاجئين والنازحين وتقديم المساعدات المادية والعينية والتنسيقية لهم، والعمل على توفير الخدمات الأساسية في المخيمات.

شارك في حضور الافتتاح الذي أقيم في «قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات»، كلٌّ من معالي الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أنطونيو غوتيريس، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي، رئيس مجلس التخطيط العمراني، الشيخة عزة بنت سلطان بنت محمد القاسمي، الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية، الشيخة نوار بنت أحمد بن محمد القاسمي، الشيخ ماجد بن فيصل بن خالد القاسمي، ومعالي مريم الرومي، وزيرة الشؤون الاجتماعية، وسعادة أحمد محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، وعدد من الشيوخ وكبار الشخصيات الرسمية وأعضاء السلك الدبلوماسي.

Image gallery

Comments