Post Image

قواعد النظافة للقضاء على الجراثيم!


الأحد 2015/08/23

سنوب - بيروت 

تلعب النظافة العامة دوراً بالغ الأهمية في منع انتشار العديد من الأمراض الخطيرة، لذا من الضروري مراعاة قواعدها العامة واتّباع الإجراءات الأساسية للوقاية من الجراثيم التي قد تنتشر في محيط المنزل وتتكاثر في بعض المواقع غير المتوقعة. في ما يلي بعض الأماكن المعرّضة لهذه الآفة ونصائح حول كيفية الاعتناء بها لضمان أفضل مستويات الصحة والسلامة والنظافة.

 إقرأ أيضاً التسمم الغذائي تجنّبوا خطورته واستمتعوا بالصيف

 1 ـ حوض الجلي

لا يكفي شطفه بالماء والصابون لأن بقايا الطعام والفضلات تتسرّب الى المجلى عند غسيل الأطباق، وتتحول الى أرض خصبة لنمو البكتيريا المسبّبة للأمراض مثل بكتيريا أي ـ كولاي وسالمونيلا لتعود فتنتشر على الطعام أو اليدين.

< الحلّ

أ ـ تعقيم المجلى وتطهيره بالمواد المطهرة يومياً لمنع انتشار البكتيريا.

ب ـ استخدام المحاليل المطهّرة لتنظيف السطح المحيط به تفادياً لنمو هذه البكتيريا الضارة.

ج ـ نزع سدّ المسرب وتنظيفه أيضاً.

د ـ غسل اليدين بعد الانتهاء.

إقرأ أيضاً نظّمي مطبخك على إيقاع الصحة والسلامة

2 ـ المملحة والمبهرة

أكّدت بعض الدراسات وجود الجراثيم عليها وخصوصاً ڤيروسات الزكام، إذ كلّ ما نلمسه دوماً معرّض لتكاثر البكتيريا.

< الحلّ

أ ـ مسحها عند مسح مائدة الطعام.

ب ـ غسل اليدين قبل وبعد لمسها للحماية ضد انتشار أو انتقال الجراثيم الموجودة عليها.

 إقرأ أيضاً أصول إتيكيت المائدة وما يميز الولائم الشرقية

في الحمام

1 ـ مغطس الاستحمام

هو ليس نظيفاً كما نتوقع، بل رطوبته تسمح للبكتيريا والجراثيم أن تتكاثر وتنمو. فمعظم المغاطس تحتوي على بكتيريا ستافيلوكوكس، بكتيريا البراز، البكتيريا العنقودية وغيرها، كما قد نجد فيه العديد من الفطريات. والسبب الرئيسي لقذارة الأحواض هو الأنابيب لأن المياه قد تنحصر داخلها، ما يوفر أرضية رطبة وخصبة لتكاثر الجراثيم التي تخرج مع المياه، عند تشغيلها، الى محيط الحوض.

< الحل

أ ـ تعقيم المغطس بعد الاستحمام ثم تجفيفه بمنشفة نظيفة.

ب ـ من الضروري أيضاً تنظيف الأنابيب وتعقيمها منعاً لتراكم البكتيريا فيها.

2 ـ فرشاة الأسنان

بعد كل استخدام لها، يتم شطفها وتركها رطبة. وهنا تجد البكتيريا فرصتها لتنمو، إذ يمكنها أن تصل الى فرشاة الأسنان بكل سهولة من خلال الفم أو عن طريق الهواء، أضف الى ذلك أنه في كل مرة يتم فيها تشغيل مياه المرحاض لتنظيفه، تنتشر بعض قطرات المياه الملوثة بالبكتيريا والڤيروسات في أجواء الحمام، حيث تبقى لمدة ساعتين على الأقل قبل أن تهبط وتستقر على الأسطح الموجودة ومنها فرشاة الأسنان.

< الحلّ

أ ـ يفضّل إبقاء غطاء المرحاض مغلقاً خلال عملية تشطيفه.

ب ـ وضع فرشاة الأسنان في مكان معرّض للتهوئة حتى تجف شرط ألا يكون قريباً جداً من المرحاض.

ج ـ تغييرها بانتظام ولا سيما في حال التعرض للمرض.

 إقرأ أيضاً  4 أصناف تزيّن مائدتنا بصورة شبه يومية، شديدة الفائدة من أجل مكافحة الأمراض والشيخوخة... 

في غرفة الجلوس

1 ـ الريموت كونترول

يُعتبر من أكثر الأدوات التي يتم لمسها وتبادلها بين أفراد العائلة. وكثيراً ما يسقط على الأرض أو يغرق بين وسائد الأريكة، ويتعرّض لنوبات من التعطيس أو السعال، لذا يعدّ سطح جهاز التحكم من الأسطح الأكثر اتّساخاً في المنزل.

< الحلّ

أ ـ مسحه بالمواد المطهّرة.

ب ـ غسل اليدين بانتظام للقضاء على الجراثيم التي قد تعلق بهما من جراء ملامسته.

2 ـ لوحة مفاتيح جهاز الكمبيوتر

قد يتناول البعض الطعام أمام الكمبيوتر، أو يتعرّض لنوبات من السعال أو التعطيس، كما يكثر عدد مستخدميه وهنا تكمن المخاطر الصحية لأن لوحات المفاتيح قد تأوي عدداً لا بأس به من البكتيريا الضارة.

< الحلّ

أ ـ الحرص الدائم على غسل اليدين قبل وبعد استخدام جهاز الكمبيوتر.

ب ـ في حال تناول الطعام أو الشراب أثناء الجلوس أمامه، يجب مسح سطحه بمواد مطهّرة أو تنظيفه بمكنسة كهربائية لشفط بقايا الطعام العالقة في زواياه.

ج ـ مسح الماوس.

Image gallery

Comments