Post Image FITNESS

التسمم الغذائي تجنّبوا خطورته واستمتعوا بالصيف


الجمعة 2015/07/10

فدى أبو حسن - سنوب 

التسمم الغذائي أكثر شيوعاً في فصل الصيف من أي وقت آخر من السنة، لأن البكتيريا في الطعام تتكاثر بصورة أسرع في الطقس الحار والرطب، لذا تناول الطعام في الهواء الطلق، في الحديقة، عند التخييم، في

النزهة أو في حفلات الشواء حيث التبريد وأماكن غسل اليدين ليست متاحة بسهولة، ترفع من خطورة التعرضw للتسمم.

 التسمم الغذائي يسبّب القيء والإسهال، ويمكن أن يعرّض الأطفال وكبار السن الى مخاطر مضاعفة بسبب ضعف جهاز المناعة لديهم. للوقاية منه وتجنّب إفساد متعة الصيف، يمكن اتّباع هذه الخطوات السهلة للحفاظ

على الأطعمة طازحة وآمنة...

إقرأ أيضاً رطوبة الجسم بالغذاء لصحة أفضل!

في البيت 

1 ـ ضبط جهاز تنظيم حرارة البراد: التأكد أنها أقل من 5°C وأن حرارة الثلاجة بين 15 و18 درجة تحت الصفر.

2 ـ الحفاظ على حرارة الطعام الساخن: إن لم ترغب بتبريد الطعام مباشرة، يجب الحفاظ عليه ساخناً عند 60°C وفي حال إعادة تسخينه، يمكن تبخيره فوق 75°C أو غليانه.

3 ـ عدم ترك الأطعمة الساخنة تبرد كلياً قبل وضعها في البراد: لا يجب ترك الطعام المطبوخ خارج البراد لأكثر من ساعتين، بل يمكن وضعه فيه أو في الثلاجة عندما يتوقف تصاعد البخار. ويمكن تبريده عن طريق

غمس حاوية طعام في وعاء ثلج أو ماء بارد، أو في عدة حاويات صغيرة حتى يبرد أسرع قبل وضعه في البراد.

4 ـ إبقاء اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية النيئة مثلّجة وبعيدة عن الطعام المطبوخ: على أن يتم وضعها في أسفل البراد أو الثلاجة وعدم السماح لعصائرها أن تقطر على غيرها من المواد الغذائية. ومن المهم

أيضاً استخدام ألواح تقطيع مختلفة للأطعمة النيئة والمطبوخة وغسلها بين كل استخدام. لا تنسي غسل يديك جيداً بعد لمس اللحوم النيئة.

5 ـ تجنب تكديس المحتويات في البراد: بشكل يعيق انتشار الهواء داخله، وهو الذي يُعتبر أمراً مهماً من أجل الحصول على تبريد فعّال.

6 ـ تخزين بقايا الأطعمة بأمان: تخزينها في البراد وتناولها يجب ألا يتعدّى ثلاثة الى خمسة أيام، بعكس ذلك يفترض بنا تجميدها في الفريزر أو رميها.

7 ـ رمي الطعام في الوقت المناسب: عدم تناول الطعام الذي تم إخراجه من البراد لأكثر من أربع ساعات، وخصوصاً الدواجن، اللحوم، المأكولات البحرية، الأرز والمعكرونة.

8 ـ تجنب التعامل مع الطعام عندما لا تشعرين أنك بخير: إن كنت تعانين من الإسهال أو القيء، التهاب الحلق، الحمى، اليرقان أو الأمراض الجلدية المعدية، تجنّبي التعامل مع الطعام وراجعي الطبيب إن استمرت

الأعراض.

في الهواء الطلق

1 ـ  غسل اليدين: أسهل طريقة لمنع انتشار الأمراض المنقولة بالأطعمة تتم من خلال غسل اليدين جيداً لمدة 20 ثانية تحت الماء الدافئ والصابون، للحصول على أفضل نظافة قبل وبعد لمس الطعام. يمكنك استعمال

مطهّر اليدين خلال النزهات والشواء في الهواء الطلق لأنه أسهل في بعض الأحيان.

2 ـ  الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة: تأكدي من أن البراد المحمول Cooler عميق بما يكفي لاحتواء الطعام والكثير من الثلج، وأن الغطاء محكم الإغلاق. من المفضل استخدام كتلة صلبة من الثلج لأنها تدوم

لفترة أطول وتذوب أبطأ من الثلج المكعّب أو المسحوق. ومن الضروري أيضاً تغيير الثلج بانتظام حين تستخدمين البراد المحمول. وبالنسبة الى الأطعمة الساخنة، يجب وضعها في وعاء حافظ للحرارة Thermos

أو كيس عازل.

3 ـ التوضيب الذكي: وضع الأطعمة التي تنوين تناولها أولاً مثل الوجبات الخفيفة أو السلطة في الأعلى، والأشياء التي تخططين لتناولها لاحقاً مثل الطبق الرئيسي والحلويات في أسفل البراد المحمول. وبذلك،

فالأطعمة التي تحتاج لأن تبقى مبرّدة لفترة أطول لن تتعرض الى التنقيل ولتغييرات متعددة في درجة الحرارة من جراء فتح الغطاء وتحريك أوعية الطعام حولها. حاولي وضع البراد في أفضل مكان ممكن، أي في

الظل أو تحت طاولة بعيداً عن الشمس والحرارة.

إقرأ أيضاً في جدول الغذاء والرياضة...

4 ـ تجنّب انتقال التلوث: تأكدي من حمل ما يكفي من لوازم وأدوات بحيث يكون لديك مجموعة للحوم النيئة وأخرى لكل شيء آخر. هذا يشمل السكاكين، ألواح التقطيع، الأوعية، الصحون... من المهم استخدام طبق

نظيف للحوم المطبوخة وليس ذلك الذي استُعمل سابقاً للحوم النيئة لمنع نقل البكتيريا. من الجوهري أيضاً عدم السماح للحوم وعصائرها أن تلامس غيرها من الأطعمة، لذلك يجب وضعها في عبوات تمنع التسرب

وفي الجزء السفلي من البرّاد المحمول بعيداً عن الأطعمة الجاهزة للأكل.

للتقليل من حاجة التعامل مع الطعام، يمكنك تقطيع اللحوم الى قطع بحجم الحصص المرغوب بها، وتحضير السلطات قبل مغادرة المنزل.

5 ـ لا تنسي ميزان الحرارة: لتجنب المرض، يجب طبخ اللحوم جيداً. استخدمي مقياس الحرارة للتأكد من درجة حرارة النقانق، اللحوم، الدواجن والهامبرغر التي ينبغي أن تكون حوالى 75°C في وسطها.

6 ـ تجنّب الأطعمة التي تفسد بسهولة: مثل البيض والمايونيز والصلصات التي تحتوي عليها مثل صلصة الكوكتيل أو الأيولي.

الفواكه الطازجة والخضار النيئة هي دائماً خيار جيد، لأنها أقل عرضة للتلف، لكن تذكّري غسلها قبل تناولها، ويفضل أن تقومي بذلك في المنزل بحيث يمكنك فركها جيداً وبشكل صحيح.

Comments