Post Image بعد الولادة

في مخدعنا طفل


الخميس 2014/09/25

بعد شهور الحمل والولادة، تشعر العديدات من النساء بالإعياء نتيجة المسؤوليات الجسيمة الجديدة الملقاة على عاتقهن، بحيث يصبن بالأرق والجفاف الهورموني، بالإضافة إلى مشاعر الأمومة المضطربة. كل هذا يمكن أن يسبّب أحاسيس سلبية عند المرأة، فتصبح أولوياتها السابقة آخر ما قد تفكر فيه ومن ضمنها الجنس. فثمة طفل رضيع في المنزل.

لكن هذا لا يعني تخلّي الزوجين عن التواصل بينهما، بل يجب أن يسعيا الى التفاهم أكثر حول المتطلبات الجديدة. فالحميمية في نهاية المطاف أمر يتشارك فيه الرجل والمرأة، وليس مقتصراً على أحد الطرفين.

Comments