Post Image STARS

النجمات والمايوه ..!


الأربعاء 2015/04/22

رحاب ضاهر – بيروت

في الوقت الذي باتت اليوم موضة العري هي السائدة وأصبحت فساتين النجمات تكشف أكثر ما تستر ويظهرن بها بكل جرأة على المسرح وفي الحفلات، إلا أن ارتداء المايوه والظهور به على أغلفة المجلات ما يزال من الامور " المحرّمة " والتي لا تجرؤ الفنّانات على فعلها. وإن فعلن ذلك فيكون بحذر شديد  فالمغنية ميريام عندما نشرت صورة لها بالمايو نشرتها وقد أخذت لها عن بعد. كما انها في كليب أغنية " دقو الطبول" لم تظهر بالمايو بل ارتدت فوقه بلوزة طويلة رغم جرأتها في الملابس إلا أنها لم  تجرؤ أن تظهر بالمايو .

مايا دياب أيضاً والتي ارتدت كثير من الفساتين الشفافة والمثيرة والفاضحة لم تجرؤ على الظهور بالمايو في  فيديو كليب ال"ديو" الذي جمعها بالفنان رامي عياش وارتدت فوقه شورتاً قصيراً وقميصاً مفتوحاً.

 إليسا عندما نشرت صورة لها بالمايو على " انستغرام" لما تكن صورة واضحة وقريبة بل كانت صورة معتمة قليلا وليست واضحة .

أما المغنية هيفاء وهبي التي لا حدود لجرأة فساتينها  والتي سبق لها في بداية ظهورها  أن ظهرت بالمايوه على أغلفة المجلات إلا أنها هي الأخرى تبدو حذرة جدا من ظهورها في صورة أو فيديو كليب بالمايو, وسبق لها منذ أشهر أنها نشرت صورة لها على حسابها على "انستغرام " وهي بالمايو عندما كانت في أميركا لكن سرعان ما قامت بحذفها .

 ولا يعرف سبب تخوّف الفنانات من ظهورهن بالمايوه في وقت أن الأفلام والمجلات القديمة يلاحظ فيها أن ارتداء المايو والظهور به على أغلفة المجلات من الأمور التي كانت لا تسبب أي حرج أو هجوم على الفنانات   فمثلا كان هناك فقرة في المجلات بعنوان الفنانات والصيف حيث كانت تظهر الفنّانة على غلاف المجلة وهي ترتدي مايوه.  وفي أكثر الأحيان مايو ساخن جدا ، في حين أنه في الوقت الحاضر يعرض ظهور أي فنانة بالمايوه  للنقد القاسي  كما حصل مع الممثلة داليا البحيري  التي ظهرت وهي ترتدي المايوه  بمشهد لا يتعدي الثواني في فيلم "محامي خلع"  وأثير حولها كثير من اللغط والجدل لدرجة  أنها صرّحت أنها ندمت على ظهورها بالمايو  وقالت أنه كان يوماً اسوداً في حياتها حين فكرت أن ترتدي المايو في أحد أعمالها.

 اما الفنّانة المصرية روبي التي ارتدت المايو في اكثر من عمل لها فإن المشاهد التي ظهرت بها في المايو في فيلم "سبع ورقات كوتشينة" ومن قبله فيلمها "سكوت حنصور" اذا يتم تدوال مشاهدها عبر  "يوتبوب" من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي تحت إسم مشاهد ساخنة  لمن هم فوق ال18 " .

وعلى عكس عدد كبير من الفنانات فإن المغنية دوللي شاهين ظهرت بالمايو  في أكثر من فيلم ودافعت عن ذلك بالقول ارتداء المايو على الشواطئ ليس عيباً وإلا من الأفضل إغلاق الشواطئ. 

ومن أبرز الفنّانات اللواتي ارتدين المايو وبكثرة في أعمالهن شمس البارودي وسهير رمزي ونجلاء فتحي وسعاد حسني  وفي مقابل  ارتداء المايو  ظهرت في الثمانينات موجة الفنانات اللواتي يرفضن ارتداء المايو  والقبلات .

 غادة عبد الرازق رغم ظهورها بالمايو في أحد مشاهد فيلم "زي الهوا"، وارتدائها ملابس داخلية ساخنة في غالبية مشاهد أفلامها، صرحت أنها ترفض الظهور بالمايوه لأنها تعتبره ملابس داخلية.

الممثلة رانيا يوسف ارتدت المايوه في فيلم " واحد صحيح" وعرّضها الأمر لموجة من الهجوم  ودافعت عن نفسها قائلة :"أجسد شخصية امرأة ثرية تسكن في فيلا فيها حمام سباحة، وبالتالي يجب أن ترتدي المايوه،وهذا أكبر دليل على المصداقية.".

Image gallery

Comments