Post Image إختبار

فـي علاقتـك الحميمـة... هل أنت متصالح مع نفسك، منزعج أم متحفظ؟!


الخميس 2015/03/19

تعمل وسائل الإعلام المتنوعة على إقناعك بأنك ستكون عاشقاً جيداً، أو ستكونين عشيقة جيدة، فقط من خلال معرفة تقنية ضرورية، ويكفيك أن تبرع في تطبيق بعض الوصفات لتكون جيداً على الصعيد الجسدي. إنما هذا خطأ بلا شك. فالحب يكون نحن، وليس ما نعرفه. ولكي تكون مرتاحاً في العلاقة الحميمة من الضروري أن تترك ذاتك تعبّر من خلال تناغم بين جسدك وعواطفك. هذا الاختبار يساعدك على فهم موقعك من هذا التعبير في حياتك الجنسية.

 1ـ في ما يتعلق بالحياة الحميمة، أجد أنه من الأفضل القول للآخر ما نريده بطريقة غير مباشرة:

أـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

2ـ سبق أن قمت بأعمال حميمة لا تسرني، لأني لم أملك جسارة الرفض:

أـ غالباً خطأ

ـب  غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

3ـ عندي أفكار عن الجنس تؤدي الى قلقي وعدم قدرتي على التحكم:

أـ غالباً خطأ

ـب  غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

4ـ أحب التخيّل وتصور طرق غير معتادة في الحب، وغالباً ما أجد هذا مسلياً:

أـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

5ـ أحب قراءة الأدب الشهواني، أو الرسوم المصورة الشهوانية، وكذلك الحكايات التي تحفز رغبتي:

أـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

6ـ أحب شم رائحة جسم زوجتي كله:

أـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

7ـ أشعر بفضول واهتمام لمعرفة خيالات وهوامات الآخرين:

أـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د - كلياً صحيح

8ـ أقلق بشدة إذا شعرت زوجتي ولمدة طويلة بلذة أقل مني:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

9ـ لا أحب مطلقاً أن تغازلني زوجتي وتلاطفني بالعلن:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

10ـ لا أحب أن ترفض لي زوجتي أي طلب خلال العلاقة الحميمة:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

11ـ أعتقد أنه خلال العلاقة الحميمة إما أن يتناغم الجسدان أو لا:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

12ـ أفضل عدم التكلم عن العلاقة خارج لحظات ممارستها:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

13ـ أنا منفتح على جميع ملذات زوجتي، بالرغم أني لا أشعر نفسي مجبراً على قول نعم:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

14ـ أجد أن ممارستي الحميمة ليست جميلة:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

15ـ الحميمية من دون حب لن تتمكن من النجاح أبداً:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

16ـ حتى وإن عشت مع هواماتي أفضّل طردها والتخلص منها:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

17ـ لا تكون حياتي الحميمة مثيرة إلا من خلال الأفلام والكتب:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح 

18ـ  تُشعرني إفرازاتي الجنسية بالاشمئزاز:

ـ غالباً خطأ <

ـ غالباً صحيح s

ـ كلياً خطأ >

ـ كلياً صحيح I

19ـ خلال العلاقة أطلب من زوجتي كل ما أرغب به سواء عبر الكلام أو بغيره:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

20ـ خلال ممارسة الحب أسأل نفسي غالباً ماذا يجب أن أفعل الآن:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

21ـ أفكر بجسدي هل أرضيه؟ وهل أنا مرغوب؟

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

22ـ عندما أرغب بزوجتي أجد طريقة سهلة للتعبير:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

23ـ عندما أمارس الحب أجد جسدي هدية للآخر:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

24ـ عندما أحس بالرعشة، أشعر بأني ممتلئ بالقوة وسعيد:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

25ـ عندما أحس بالرعشة أرغب بأن لا يتم ذلك بشكل سريع:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

26ـ عندما تُظهر زوجتي إحساسها بالرعشة بشكل صريح من خلال التأوه والحركة والكلام، فهذا يتركني في مزاج سيئ:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

27ـ عندما تكون لدي أي مشكلة جنسية مباشرة أناقشها مع زوجتي:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

28ـ إذا شعرت بانجذابي لامرأة أخرى برغم كوني متزوجاً، فهذا يزعجني كثيراً:

أ ـ غالباً خطأ

ب - غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

29ـ في جسد زوجتي أحياناً بعض المناطق التي تزعجني:

أ ـ غالباً خطأ

ب ـ غالباً صحيح

ج ـ كلياً خطأ

د ـ كلياً صحيح

 

 النتيجة

 

 أكثرية إجاباتك أ : أنت في مزاج جيد ومتصالح مع ذاتك، الجنس بالنسبة إليك ليس حالة منفصلة، أو تستعمله كاحتياط، بل هو حالة تتكامل مع حياتك. أنت محق، فهل من أمر طبيعي أكثر من تبادل الحب، والتعبير عن رغباتنا بلا حدود، وأن يقبل أحدنا الآخر؟ والأهم أن يبقى كل منا هو نفسه. أن تكون مرتاحاً في حياتك الحميمة فهذا يدل على أنك جدير بكل شيء.

أكثرية إجاباتك ب : أنت غالباً جيد في الحب، لكن مع بعض الثغرات. هذا طبيعي! حيث توجد جميع أنواع المكابح خلال تحقيق الذات جنسياً: هي تربيتنا، عقدنا، التعبيرات السلبية، الصعوبات في التواصل بالعمق مع الآخر... عندما نفهم كل هذه الحواجز، يمكننا أن نقرر التحرر منها. لكن المكابح الأكثر ضغطاً هي غالباً أقل من محسوسة، وقدرتنا على تحديدها تصبح أقل.

أكثرية إجاباتك ج : لديك بعض التحفظات، فالعلاقة بالنسبة إليك عمل حوله تحفظات وموانع، وقد تكون فيه مناطق يسودها الحياء، أو تعاني صعوبة في التواصل.. وإذا كنت لا تزال في بداية شبابك، فهذا طبيعي! إذ غالباً ما يحتاج المرء الى بعض الوقت كي ينضج جنسياً. وإذا لم تكن شاباً، فمن المحتمل أنك تتبع إيقاعك بهدوء، وأنك أكثر راحةً من دون كشف كلي! وفي هذه الحالة تابع طريقك.

أكثرية إجاباتك د: أنت غالباً منزعج وغير مرتاح، ومن دون شك تتخذ وضعية الدفاع. هل تعرف أن هذا الانزعاج غالباً ما يُترجم بشهوانية داخلية نخاف من تركها تظهر؟ فالجنس قوة كبيرة يمكن أن تخيفنا! خصوصاً إذا كانت الصورة التي أعطيت لنا عنه من خلال التربية سلبية أو مقلقة.

Image gallery

Comments