Post Image طب تجميلي

Lipolaser... أحدث «إبداعات» شفط الدهون: حسناتها و سيئاتها


الإثنين 2015/03/09

Lipolaser تقنية تقوم على اعتماد أشعة اللايزر لتكسير الخلايا الدهنية، وبالتالي إذابة الدهون من مواضع محددة من الجسم، وتحويلها الى مستحلب زيتي يتخلص منه الجسم بالوسائل الطبيعية.

< حسناتها: تتيح هذه التقنية، التحكم على نحو أفضل في المنطقة التي يتم العمل عليها، إذ إضافة الى حاسة اللمس، يتمكن الطبيب من مراقبة المنطقة المعالجة باللايزر بواسطة إضاءة الجلد (Transillumination) للمزيد من الدقة، ولإذابة الدهون بشكل أكثر فاعلية.

ـ يمكن أن يتم هذا الإجراء تحت تخدير موضعي يمكّن من معالجة مناطق مختلفة من الجسم في جلسة واحدة.

ـ فترة النقاهة بسيطة، حيث يتم الشفاء سريعاً بأقل نسبة ممكنة من التورم، وذلك بفضل المفعول المضاد للالتهاب الذي يتمتع به اللايزر. كما أن استعمال اللايزر يساعد في التخفيف من مظهر قشرة البرتقال الناجمة عن السيلوليت في المناطق المعالجة.

< سيئاتها: تعتبر تقنية «الليبولايزر»،

أدق من عملية الشفط التقليدية، وتعقيداتها أكثر، وذلك لأنها تحتاج الى مراقبة مستمرة ودقيقة من قبل الجراح الذي يجريها، لأن أي خطأ في استعمال أشعة اللايزر قد يتسبب في إتلاف الأنسجة أو الشرايين المحيطة بالأنسجة الدهنية. لذلك، يجب أن تُجرى على يد طبيب متمرّس في هذا النوع من التقنيات.

Image gallery

Comments