Post Image Planning

غنى في الإبداع وإبحار في آفاق الحلم مع بشرى المير الهوا


الخميس 2014/08/28

يوم الزفاف هو يوم تحقيق الأحلام... يوم لا ينسى، تسبقه شهور


من التخطيط والإعداد الدقيق لكل مراحله، بدءاً بتحديد موعده، وصولاً الى اكتمال الفرحة. تكليف شركة متخصصة في تنظيم الحفلات هو الحل الأنسب لتخفيف الأعباء عن العروسين، وهذا ما تحدّثنا عنه السيدة بشرى المير الهوا، الرائدة في هذا المجال بفضل خبرتها الطويلة وحرصها الدائم على تقديم أفكار وإبداعات جديدة ومبهرة.

 

[ ما هي الخطوات التي يجب اتباعها لتنظيم الزفاف؟


< البداية تكون مع مرحلة التعارف بيني وبين العروسين، على أن تتم بفترة مسبقة لا تقل عن 3 أشهر، فالتحضير لحفل زفاف ناجح يتطلب فترة زمنية تتراوح بين 3 و6 أشهر بحسب حجم الحفل وشروطه.
< إذا كان للعروسين فكرة عن موضوع الزفاف والميزانية المحددة له، يمكننا الانطلاق من هاتين النقطتين لخلق تصور يرضيهما.
< في غياب القرار، أنا أقترح إما زفافاً كلاسيكياً مع ما يترتب عليه وإما فكرة مبتكرة تعكس شخصية الثنائي ليأتي الحفل مميزاً.
< شخصياً، أتعامل مع مكتب هندسي متخصص في التصميم المسرحي لتقديم دراسة كاملة وواضحة للزفاف على صور ثلاثية الأبعاد، قريبة جداً من الواقع.
< بعد اعتماد موضوع الزفاف، يصبح دوري مرتكزاً على خلق صلة وصل بين الفنانين والحرفيين المنفذين للمشروع من جهة والعروسين من جهة أخرى، حفاظاً على حدود الرغبات الخاصة لهما والميزانية المحددة للزفاف. كما يشكل حضوري يوم الزفاف ضمانة أكيدة لسير كل مراحل الحفل بسلاسة وبحسب المتفق عليه.
< أوفر كل الخدمات اللازمة بدءاً من تصميم بطاقات الدعوة، وصولاً الى نهاية الحفل بكل تفاصيله، لتأتي المناسبة بصورة متكاملة، ويحتفظ العروسان ومدعووهما بذكرى جميلة.
< عموماً أتقاضى 10٪ من ميزانية الزفاف، لكنني في المقابل لا آخذ عمولات من الموزعين بل أحسم هذه القيمة من فاتورة الزبون توفيراً له.

 

[ كيف يتم اختيار قاعة الأفراح؟


< يتم اختيارها بحسب الموسم، المنطقة المطلوبة، كمية المدعوين والميزانية المرصودة:
< في لبنان مثلاً، المساحات في موسم الصيف عديدة ومتنوعة من حيث الإمكانيات التي توفرها، فيما موسم الشتاء لا يوفر تشكيلة واسعة من القاعات المغلقة غير تلك الموجودة في الفنادق.
< هذا الأمر لا ينطبق على البلدان الخليجية لأنها تحتوي على قاعات المعارض المناسبة لحفلات الزفاف إضافة الى القصور الفخمة والڤلل الواسعة الصالحة للتجهيز بهذا الهدف، كما يمكن نصب خيم رائعة في حدائق بعض البيوت لابتكار أفكار مميزة وفريدة.
< حجم القاعة نسبةً الى عدد المدعوين مهم جداً، فإذا كانوا كثراً تعمّ الفوضى وإذا كانوا قلائل يبدو الزفاف فقيراً وحزيناً.


[ كيف تُوزّع الجلسات؟


< أفضّل ترك هذا الأمر للأهل والعروسين لكنني أقترح عليهم الآتي:
< العروسان، أصدقاؤهما الشباب، طاولة الأهل وضيوف الشرف مثل الرسميين، يُوزّعون حول حلبة الرقص.
< بقية المدعوين يوزعون على كامل المساحة ضمن مجموعات منسجمة على كل طاولة.
< حالياً لم يعد سائداً الفصل بين مدعوين العائلتين، بل يتم مزجهم كبادرة حسن نية من الجميع.
< يفضّل تحديد جلسة كل مدعو، لكنني لا أحبذ ترقيم المواقع والطاولات بل منح كلٍّ منها اسماً بحسب موضوع الزفاف.


[ ما هي الأمور التي قد تُفشل الحفل؟


< بالدرجة الأولى، مرحلة الجلوس، إذا حصلت فوضى في هذا الفاصل يتضايق المدعوون، يقف بعضهم ويبحث البعض الآخر عن مقعد، وهي من الأمور المزعجة والتي تؤخر وتفسد كل حقبات الحفل التالية، لذلك من الضروري اعتماد مضيفات خبيرات في هذا المجال.
< الأمر الآخر المزعج هو تأخير حضور العروسين، والمتعارف عليه ألا تزيد فترة انتظار المدعوين لأكثر من نصف ساعة بعد جلوسهم.
< كما يجب توزيع بوفيه المقبلات على موقعين ووضع الطعام الساخن بين الاثنين منعاً للتجمع الزائد للمدعوين، ومنح هذه المرحلة فترة لا تقل عن ساعة الى ساعة ونصف.


[ ما هي الأمور التي يمكن الاستغناء عنها أو التقليل منها للبقاء ضمن ميزانية محددة؟


< الاستغناء عن الترويقة المتأخرة للساهرين.
< اعتماد DJ ناجح بدل فرقة موسيقية أو سهرة ترفيهية.
< التوفير في الزهور من حيث الكمية أو النوعية، خصوصاً في موسم الصيف.

 

 

 

بعض قاعات الزفاف غير صالحة تقنياً بسبب:


< صعوبة توصيل متطلبات الزفاف من أثاث
وزينة وطعام.
< صعوبة وصول سيارات المدعوين بسبب
الطرقات الضيقة أو غير الصالحة.
< صعوبة توفير خدمة توقيف السيارات.
< أرضية موقع الحفل خصوصاً إذا كانت ترابية
أو حشيشية، ما يزعج السيدات المنتعلات
الأحذية ذات الكعوب العالية.
< رطوبة الأجواء.

يجب تفادي وضع طاولات المدعوين في:
< المدخل, المشرب, البوفيه, منقل الشواء إذا
وجد, المغاسل والحمامات
< النظام السمعي لم يعد يشكّل عبئاً على توزيع
الجلسات لأن التقنيات الجديدة توزع الصوت
في مواقع مرتفعة وبتساوٍ من دون إرهاق
سمعي.
< كذلك الإضاءة لم تعد مشكلة بالنسبة الى
تصميم القاعة لأنها باتت تُثبّت على أعمدة
وجسور، فلا وجود لكابلات كهربائية موزعة
على الأرضية.

 

 

توزيع ميزانية حفل الزفاف

 

 

 

40 ـ 50٪ مأدبة الطعام
10٪ زينة الزهور
10٪ الأثاث وزينته
15 ـ 20٪ الفقرات الترفيهية
15٪ التأثيرات السمعية والضوئية
5٪ التصوير
1٪ المضيفات
2٪ البطاقات
دعوة نجم لإحياء الحفل تُحتسب من خارج الميزانية المرصدة إذ لكل منهم شروطه الخاصة.

 

لم يعد تحديد موضوع الزفاف أساسياً، بل العمل على جمالية الحفل بتفاصيله الصغيرة المميزة والفريدة، مثل لباس المضيفات، لمسات فنية تزيينية خاصة مثل زينة الطاولات والكراسي والمناديل، إضافة الى الفقرة الترفيهية.

 

 

 

توقيت مراحل حفل الزفاف

8 ـ 9: كوكتيل الاستقبال والترحيب
9: توزيع المدعوين على مقاعدهم
9.30: دخول العروسين الى القاعة
9.45: افتتاح المأدبة
10: بداية الفقرة الترفيهية
10.15 ـ 10.45: دورة العروسين على المدعوين للترحيب بهم
10.45: الرقصة الأولى للعروسين
10.50: افتتاح حلبة الرقص للمدعوين
11.45: افتتاح بوفيه الحلويات وقطع قالب الزفاف
11.50: العروس ترمي باقتها
1.30: الترويقة إذا طال الحفل
في حال حضور نجم تكون إطلالته بين الحادية والثانية عشرة ليلاً.

 

درجت العادة مؤخراً على إطالة سهرة الزفاف الى ساعات متقدمة من الليل، ما يتطلب توفير ضيافة بعد العشاء غالباً ما تكون على نسق ترويقة صباحية.

 

 

Comments