جينيفر لورنس العارية و العدالة الأمريكية

 

جينيفر لورنس الممثلة الأمريكية الحائزة على جائزة اوسكار أنصفتها العدالة مؤخراً بعد أن حكم بالسجن على المقرصن جورج غاروفونو الذي نشر صوراً عارية لها كان قد حصل عليها بشكل غير قانوني عبر قرصنته لحسابها الخاص وسرقته لصور قديمة لها تعود الى العام 2014 وتظهر فيها عارية. وقد اتخذ هذا الرجل صفة تقني في غوغل ليتمكن من الدخول الى الحسابات و الحصول على كلمات السر و استطاع بذلك سرقة صور خاصة و حميمة لجنيفر لورنس وغيرها من المشاهير مثل كيرستين دانست و كايت أبتون.

 

وقالت جينيفر لورنس انها شعرت حقاً وكانها قد تعرضت للاغتصاب و هتك خصوصياتها وهذا ما دفعها الى تقديم دعوى قضائية بحق هذا المقرصن الذي اعترف بذنبه و بانه سرب صوراص و أخباراً خاصة دون معرفة اصحابها.

 

و اليوم يمضي المذنب تسعة اشهر في السجن و ثلاث سنوات تحت المراقبة ولكن هل يعيد ذلك الى جنيفر  لورنس الشعور بالأمان ؟ وهل يحمي غيرها من المشاهير من اعمال القرصنة وفضح الخصوصيات؟

 

Comments